سمير القنطار احب فلسطين فاحبته فنال الشهادة

 سمير القنطار احب فلسطين فاحبته فنال الشهادة
الكاتب : د.رشاد الساعد الغانم
ان عملية اغتيال عميد الاسرى وشهيد المقاومة وفلسطين لم يكن ‏مفاجئا، لان اسرائيل عودتنا على الغدر ونكث كل العهود الموقعة ‏عليها ثم ان اي شخص ينضم الى اي جهة مقاومة  في فلسطين هو ‏مشروع شهادة وسمير ومنذ كان عمره سبعة عشر عاما نذر نفسه ‏لفلسطين ولقضيتها في عملية فدائية عام 1979 حين اسر على ارضها ‏وقضى في الاسر اكثر من ثلاثين عاما حتى حرر في عملية تبادل ‏للاسرى مع حزب الله ,ان اول ما نطق به بعد تحرره وعده لرفقاء ‏دربه الذين بقوا في سجون العدو انه عائد لهم كشهيد وها هو وبعد ‏سبعة وثلاثين عاما حقق امنيته ونال الشهادة مرفوع الراس, ولو ان ‏فرحتنا كانت ستكون اعظم لو انه نالها على ارض فلسطين كما اراد, ‏ان حزننا الوحيد هو ان المكان والزمان التي حصلت به شهادته لم ‏يلبيان حلمه ومع كل هذا نبارك له ولعائلته هذه الشهادة ولا نقول الا ما ‏يرضىي الله ان لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العلي ‏العظيم ونحسبه عند الله شهيدا.‏
 
نعم نجح الاسرائيليون في اقتفاء اثر سمير والغدر به كما حدث لكل ‏قادة المقاومة سوء في لبنان او دمشق اوغزة وسمير ليس اول قائد ‏تمكن منه الاسرائيليون بل سبقه الحاج عماد مغنية والمبحوح احد ‏كوادر حماس هذا الاخير حين تعقبته الموساد من دمشق واغتالته في ‏دبي ورغم التوافق في المكان والاداة الا ان الفارق في اغتيال الشهيد ‏سمير جاء في ظروف فوضى وفتن وتدمير وتدخلات اجنبية تمر بها ‏سوريا و انه قع بعد عدة ايام من صدور القرار الاممي بخصوص ‏الحل السياسي في سوريا وفي ظل التوتر التركي الروسي وسيطرة ‏الطيران الروسي على سماء سوريا وتهديده باسقاط اية طائرة تخترق ‏الاجواء السورية ونشره لمنظومة صواريخ دفاع جوي اس اس 400 ‏هي الاحدث في العالم حسب قول السيد بوتين حيث تستطيع رصد اي ‏طائرة معادية من على بعد مئتين كلم ,فاين هذه الصواريخ من ‏الطائرات الاسرائيلية حينما قصفت الشقة التي يرتادها الشهيد سمير؟ ‏الا اذا كانت الطائرات الاسرائيلية مستثناه في هذه الانظمة ؟ .‏
 
ان الشيء المبكي المحزن ان يؤخذ هذا البطل المقاوم غدرا واين؟ في ‏دمشق التي احبها وكيف؟ امام اعين النظام السوري وحليفته روسيا, ‏ان هذا الغدر يثير العديد من التساؤلات حول دور هذان الحليفان ‏وبالذات النظام السوري خاصة اذا ما علمنا ان سمير يشرف على ‏تدريب وحدات المقاومة في هضبة الجولان ويدخل ويخرج بعلم ‏اجهزته  الامنية فكيف حصل الاختراق الامني واين؟ خاصة في مثل ‏هذه الظروف, لا يمكن لاي عاقل ان يصدق ان رادرات صواريخ ‏منظومة اس اس 400 لم تكشف تحليق هذه الطائرات في الاجواء ‏السورية ان لم يكن لحظة اقلاعها؟ واين التنسيق الامني الروسي ‏الاسرائيلي في الاجواء السورية في مثل هذه العمليات؟ ايعقل ان ‏الاسرائيليين لم يطلعوا الروس على مثل هذه العملية؟.‏
 
‏ اننا نكاد نجزم بان اجهزة الامن الروسي على علم بموقع هذا القائد ‏وهي التي قادت هذه الطائرات لمكانه لانها المسيطرة على سماء ‏سوريا وهي ليل نهار ترصد اي تحركات على الارض السورية هذا ما ‏تسربه وتقوله القوات الروسية في سوريا لكن الذي يثيرالتساؤل ‏والاستغراب اين النظام السوري من كل ما حدث ؟ واين دوره؟ ‏سنتركه للاحرار من المقاومين والشرفاء وللزمن لكشفه, ان طريقة ‏اغتيال الشهيد بصورايخ بهذه الدقة تطلق من الجو بحيث لا تستهدف ‏الى شقة من عمارة تذكرنا بالعديد من الاغتيالات التي تمت في الضفة ‏والقطاع ابرزها اغتيال الامين العام للجبهة الشعبية  الشهيد ابو على ‏مصطفى بشقته برام الله  واغتيال مؤسس حركة المقاومة حماس ‏الشهيد احمد ياسين على كرسية امام المسجد بعد صلاة الفجر وغيرهم. ‏
 
 
اخيرا نقول اننا على يقين من ان ما قام بهذه العملية الجبانه هم ‏الاسرائيليون واما ما ظهر من اعلانات من هنا وهناك وادعاء بعض ‏المقاتلين ضد النظام السوري انهم من قاموا بتصفيته بحجة دعمه ‏ومقاتلته الى جانبه ، فهذا كلام هراء لا يستحق الا السخرية مثلها مثل ‏شماتة البعض (دولا و افرادا) في استشهاده واتهامه بانه كان يقود ‏ميليشيات تحارب فصائل الثورة السورية في حين يدرك هؤلاء ان هذه ‏الفصائل التي يتحدثون عنها  تبخرت منذ ان دخلت عصابات داعش ‏والنصرة وغيرها ممن يدعون الاسلام ويحملون رايته في الوقت الذي ‏تعالج اسرائيل جرحاهم على مراى ومسمع الجميع ,فما العيب اذا في ‏خدمتها والتغطية على عمليتها الاجرامية باعلانهم انهم هم من قاموا ‏بعملية الغدر والقتل بحق المجاهد سمير؟ .‏
 
والسؤال لكل هؤلاء ماذا قدمتم للقضية الفلسطينية ؟ واين متفجراتكم ‏وانتحارييكم من قلب اسرائيل ؟ لتذهبوا الى الجحيم فكل كلامكم لا ‏يستحق حتى الاستهزاء به, ان مثل هذا القائد وبهذا السجل المقاوم لا ‏يمكن الا وان يكون في زيارة مقاومة لمقارعة الاحتلال الاسرائيلي في ‏جبهة الجولان والتي جعلت هذه المنظمات التكفيرية من نفسها حاجزا ‏لحماية الجنود الاسرائيليين فيها من هذا المقاوم ,ان الذي وهب اكثر ‏من ثلثي عمره للقضية الفلسطينية لا يمكن له الا ان يكون دائما الى ‏جانب الذين يقاتلون من اجل قضايا ورفعة الامة وعلى راسها قضية ‏تحرير فلسطين.‏
 
‏ اننا على يقين ان العقاب ات لا بد منه من قبل رفقاء سمير وسيكون ‏وزنه قناطير مقنطرة كما عودونا وسيكون ان شاء الله على حجم ‏سمير,نامل من المقاومة اللبنانية ان تعيد حساباتها وخاصة بعد دخول ‏الروس الى الاجواء السورية وان لا تعطي ظهرها لهؤلاء لانهم غير ‏جديرين بالثقة خاصة وانهم اعلنوا التنسيق الكامل مع عدو النمقاومة ‏المترصد بها ليلا نهارا وان الروس لم يقدموا للدفاع عن المقاومة ‏اللبنانية بل هم جاءوا لحماية اي نظام يقوم على رعاية مصالحهم التي ‏بالتاكيد لا تتفق مع مصالح المقاومة في سوريا ونحن على يقين ان ‏المقاومة اللبنانية وعلى راسها سيد المقاومة يدركون تماما كل هذه ‏الامور التي اجبرتهم على دخول المعركة في سوريا رغم اننا لا زلنا ‏نتحفظ  على هذا الدخول ليس الا اننا من باب حبنا لهذه المقاومة ‏ولابعادها عن اية شبهة في ظل المزايدات الطائفية والتي  قد تؤثر ‏على شعبيتها التي اكتسبتها في العالم العربي والاسلامي ومع هذا اننا ‏نقدر حجم المخاطر التي تتهددها و التي اجبرتها على دخول هذه ‏المعركة في الوقت الذي فيه نحن متاكدين انه لم ولن يكون من اجل ‏عيون بشار بل من اجل حفظ المقاومة من كل هؤلاء الذين ينفذون ‏مخططات بني صهيون في المنطقة سواء بعلمهم ام بغير علمهم عربا ‏كانوا ام عجما . ‏

ههههه - النظام السوري تبخر .. بح !

23/12/2015 | ( 1 ) -
وكاني اقرا مقال للسيد حسن نصر الشيطان , اكيد طريق القدس كانت مغلقة عبر الجولان قبل الثورة السورية , والثورة هي من فتحت الطرق المغلقة سابقا لياتي سمير القن طار ويحاول فتح جبهة الجولان بعد ان تبخر النظام السوري وانظمة الممانعه وحل محله الغزو الروسي ... جرثومة المماتعة ما زالت تنخر الحرس القديم من اجيال النكبة والنكسة والهزيمة .. هههههه

مياااااااااااااااااااو - فرق شاسع

23/12/2015 | ( 2 ) -
ان يحب فلسطين فيقتل في ارضها دفاعا عنها , وان يحب فلسطين ويقتل في سوريا بعد ان اعمل حربته في رقاب اهلها !! اللهم انا نسالك حسن الخاتمه .. ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا .

محمد المحسن -

23/12/2015 | ( 3 ) -
لعنة الله على روحه ، قاتل أطفال السنة في سوريا ،،،ولا رحمه الله وعذبه عذابا شديدا

ابراهيم العزام -

23/12/2015 | ( 4 ) -
وهل قتل أطفال سوريا بطوله ؟؟؟ سمير القنطار ليس أكثر من مجرم وعميل إيراني صفوي اتقي الله يا رجل والله سوف تسأل أمام الله عن هذا حسبي الله ونعم الوكيل

احسان - القنطار

23/12/2015 | ( 5 ) -
يا دكتور اخبرنا ماذا كان يعمل في سوريا ربما كان يعد خطة مع بشار لشن حرب على اليهود كفى هراء

مواطن - لا والله

23/12/2015 | ( 6 ) -
لاوالله انه ليس شهيد ولن ينال الشهادة من قاتل المسلمين وقتلهم وشردهم من بيوتهم الى دول الجوار فحاسب نفسك ايها الفاضل فانك مقبل على ربك لامحالة

سمير - من أعطاك شهادة الدكتوراه ؟

23/12/2015 | ( 7 ) -
امرك عجيب سيدي الدكتور المحترم ، أرى أنك مصاب بقصر النظر وترى الأمور على غير حقيقتها ، إلا إذا كنت من نفس الجماعة والفئة التي ينتمي لها هذا الكائن المسمى عميد الأسرى . أسألك ، هل شاهدت العميد يوم فكاك أسره ، أشهد الله أنني قلت لزوجتي يومها أن هذا الشخص لا يمكن أن يكون أسير لدى عدو مثل إسرائيل ، لقد خرج وهو مربرب مثل كبش تم تغذيته بشكل ممتاز ، وأجزم انه قد عاش لدى العدو الصهيوني معززاً مكرماً وتم توفير كل سبل الراحة والسعادة ، ليتم إعداده للمرحلة القادمة وقد حانت بعد 30 سنة. المقصود من كلامي أن شكل العميد المحترم لم يكن يدل على أنه أسير ، بل ضيف عزيز مكرم. الأمر الاخر، ماذا كان يفعل في سورية ، يقتل البشر ويحرق الشجر ويتجبر على الضعفاء ومن لا يملكون من أمر أنفسهم غير الدعاء بالسلامة. فيا عزيزي الدكتور ، لا تشد على حالك زيادة ، لم يعد يجدي الأمر ، الكل أصبح يفهم مجريات الأمور ، كيف ستقنع أحد لديه أدنى مقومات الثقافة السياسية ، ولو بالإطلاع على تحليلات متنوعة لمجريات السياسة ، بأن مغنية والعميد كان هم فلسطين في قلوبهم ، وأنهم كانوا يتمنون الشهادة على أرض فلسطين ؟؟؟؟ ارحمنا أرجوك ، وأظهر شيء من الأحترام لعقولنا البسيطه.

رائد -

23/12/2015 | ( 8 ) -
اتق الله يا دكتور

مواطن - المتاهه

23/12/2015 | ( 9 ) -
هذا الكاتب يخبط خبط عشواء في مقاله ويعلم الغيب بتوزيعه صكوك الشهادة من عنده مناقضا نفسه الم تسأل نفسك ماذا كان يفعل هذا الشهيد في سوريا الم يكن يقود اعمال عسكريه يقتل من خلالها الابرياء من المواطنين المسلمين والاخوة المسحيين بدون ذنب الم يقل رسولنا صلى الله عليه وسلم اذا تقابل المسلمين بسيفيهما فان القاتل والمقتول الى النار يا دكتور ان الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله يهوي بها سبعون خريفا في النار

الى : المعلقين -

23/12/2015 | ( 10 ) -
بلاش تنظير وكلام زائد ( اشبه به ، مثل الزوائد الدودية ) . ان صدق الكلام فقد كان هذا الرجل ( أسير حرب ) لدى سجون الصهاينة . وتم تصفية هذا الرجل مؤخرا في أرض الجولان . ترون من أين يقاتل الصهاينة في هذا الوقت ؟ من الأرض التي تسمى فلسطين الآن . ( نعم ) الآن تسمى فلسطين ، وليس قبل عام 48 . يقاتل الصهاينة من الأرض التي لا تخلوا من جواسيسها لصالح العدو الصهيوني ، وهذا الخوف منه . ( كرهتم هذا الرجل ) كونه له علاقة مع الحزب الإسلامي المقاوم حزب الله . كرهتم ( هذا الرجل ) لكون له تعاطف مع إيران ، كذلك مع الحكومة السورية الحالية ، وليست حكومة الفنادق وتبعية البترودولار . هذا الكره لهذا الرجل ما هو الا كره طائفي ونفس طائفي . ( انت ) يا السني الذي تدعي انك مسلم وبعملك الصالح تدخل الجنة ( عدل ) اي على طول ، وغيرك كلهم كفار ولا يمتون للإسلام بشي . ( اين ) انت من تحمل الأسر والسجون والقتل والأذى . (( يقول )) بعض المعلقين لزوجته وان كان اسم على غير مسمى للقنطار ، ان هذا الشخص مربرب ، لذا نقول لك انت الذي لست مربرب يا ( عود الخيزران ) لو انحشرت داخل غرفة لمدة خمسة سنوات ولم يكن بجانبك سوى الحمام ، ولم تخرج طول هذه المدة السنوية ، ولم يكن لك اية حركة رياضية ، وزوجتك ( مع الاحترام ) تقوم بتغذيتك وتسمينك ، ترى ماذا يكون جسمك ؟ ، لا ادري هل تعرف ( ؟؟؟؟ الهولندي ) . كذلك أذ لم يكن مغنية ومن امثاله ليسوا كذلك ، لتخبرونا من هو من امثالكم يا جماعة (( أكل ، شرب ، نام ، وحمام الأدب قريب منه ) . اما ابو ( القهقهات والغنجات / هههه ) ومن هو على شاكلته ، فنقول ( هذا السيد حسن نصر الله ) وليس كلام يخرج من اشخاص يتلبسهم الشيطان ، هذا الشخص تعرفه إسرائيل عدوته الأولى واذنابها ، وتحسب له الف حساب ، وتجاسرها على لبنان قبل هذا السيد ( الذهاب والآياب الحربي ) بعدها وبتواجده ومقاومته ، عرفت هذه إسرائيل ان هناك امامها حائط صد يا حضرة القهقهاني . هذا حسن نصر الله لديه ( البندق والبارود ) وليس لديه اكل الملوخية والفلافل والكوارع وشم الورد . ( الأمور يراد منها مخافة الله والكلام الكبير المتزن ، واحترام الشخص حتى وان لم يكن يعجبك ، طالما انه انسان خلق كما خلقت . وبالمناسبة انا مسلم اعبد رب العباد ، ومحبة أنبياء الله ورسله وكتبه ، لها في نفسنا تعظيم ، كذلك أحترم الرجال الأقوياء امثال هذا وذاك ، وليس أهل الخنافس امثال حرحر بترو ، وامثاله .

الكاتب - الاستاذ سمير والى كل المعلقين

23/12/2015 | ( 11 ) -
كل الاحترام هذه ارائكم كل اناء ينضح بما فيه اذا افترضنا ان الذي قاتل اليهود وقضى ثلث عمره في سجونهم ثم اغتالوه لا يحق له ان نسال له الرحمة والشهادة ولا يحق له حتى كلمة مناضل فاذا في ايامنا هذه من هم المناضلون برايك داعش والنصرة وما يعمل على شاكلتهم , ثم يا سيد سمير حاسد الشخص على صحته ابشرك انه لا يمكن لاي اسير ان يخرج من سجونهم الا وفيه الف علة من التعذيب فلا يغرك ما تراه من صحة ثم يا سيد سمير لو افترضنا انه مجند معهم لهذا اليوم فكيف يغتالوه ثم يا سيد سمير الرجل قتل بغارة اسرائيلية بشقته ولم يقتل في القلمون او حلب او حمص او حتى درعا مين منا بدوا يحكم عقله وبعدين شو رايك المحبوب بيعمل مع الموساد كان في دمشق واغتالوه في دبي وخلينا نعترف ولو مرة في حياتنا ان سجون اليهود رغم انهم اعداءنا الا انها لا يمكن ان تقارن بسجوننا امل انت وغيرك قراءة المقال والتمعن به ثم لا يجب ان تعمينا الطائفية والمذهبية بكفينا تمزق وفرقة وليس كل ما يقال وتسمع يعكس اي حقيقة الحليم هذه الايام حيران

امممممم - المدافعين عن القنطار

23/12/2015 | ( 12 ) -
القنطار تم قتله في ريف دمشق مع اخرين من الحزب وايرانيين , وله اقوال مسجلة يقول فيها ان السوريين الذين قاموا بالثورة هم الوجه الاقبح لاسرائيل .. فما الذي يمنعه من قتل السوريين وهم اقبح عنده من اليهود ؟!! وهو متهم بتنفيذ مجازر في الحولة واعتقد انها ثابتة بحقه .. ويكفي معتقده بالسوريين الذين قاموا بالثورة ضد الطاغية لتصديق تلك الاتهامات !! والحقيقة استغرب من شخص مثقف ومتعلم ان يصفه بالشهيد مع كل تلك المواقف المعادية للشعب السوري القائم بالثورة ضد سفاح مجرم طائفي يدعمه كل منافقي ومجرمي العالم !!

وفيق السلمان - شهيد فلسطين الى جنات الخلد

23/12/2015 | ( 13 ) -
من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينثظر وما بدلوا نبديلا الموث لصهاينه القرده الخنازيرعاجلا ام اجلا

الاردني - اللهم

23/12/2015 | ( 14 ) -
ساكون منطقي وموضوعي اليوم فاقول اللهم ان كان سمير جاهد في سبيلك فاحسبه عندك من الشهداء وان كان قتل اطفال سوريا او اعان على قتلهم او خطط لاذاهم يارب فالعن روحه وعذبه في جهنم كما يستحق

سمير (إسمي الحقيقي أنا أيضاً) - رد متأخر - ارجو المعذرة

23/12/2015 | ( 15 ) -
الأستاذ الكاتب المحترم و السيد (الى - المعلقين) والى كل من وجه كلامة لي - تحية وبعد:
................................ هذا الرابط لحفل استقبال العميد يوم تحريره ، اذا كنت تملك عيوناً وشيئاً من تفكير ، فانظر الى هيئة العميد ووجهه ، أهذا جسم ووجه شخص بقي في الأسر 30 سنه ؟؟؟ ، إن الأسرى الحقيقيون يخرجون وقد أصابتهم الأمراض كما تقول ، والعميد خرج ببنية رياضية وخدود ورديه ، فكيف ولماذا ؟؟
قريباً ستأتي الأخبار بالحقائق ، عندما ينكشف اللثام عن المخفي والمستور ، ستقولون لأنفسكم ، كم كنا مستغفلون ، وستندمون حين لا ينفع الندم .
وللعلم سيدي الكريم ، لو أرادت إسرائيل أن تصفيه لفعلت منذ زمن طويل ، ولما انتظرت 7 سنوات لتفعل ذلك ، لكن لعله بدأ يطلب أكثر مما أعطي ، ويريد مكاناً ودوراً غير الذي يريدونه فيه ، والكل يعلم أن أجهزة المخابرات تصفي عملائها عندما يصبحون عبئاً عليها أو لديه معلومات يمكن أن يفضحها (رغم أنهم لا يهتمون بالفضائح كثيراً).
على كل حال أعتذر لكل شخص يرى أنني تجاوزت الحد على شخصه ، وخالفته بالرأي ، لكن هذا رأيي ولي مطلق الحرية فيما أعتقد وأرى .

أكثر الأخبار قراءة