دراسة: احتضان الطفل يؤثر على حمضه النووي

دراسة: احتضان الطفل يؤثر على حمضه النووي

السوسنة - يغلب على الأمهات والآباء الاقبال الشديد على احتضان أطفالهم، بحكم الرابط العاطفي الوثيق الذي يتجلى بشكل فطري وعفوي.

ورغم أن هذا السبب وحده يكفي لاستمرار احتضان الطفل، الا أن ما يجهله كثير من الأمهات والآباء، أن لاحتضان أطفالهم آثار أخرى وبشكل أساسي على الحمض النووي.

وأشار فريق من الباحثين من جامعة كولومبيا البريطانية في كندا إلى أنه تم إجراء دراسة جديدة من نوعها، حيث طلب من 94 عائلة بالاحتفاظ بعادة الحضن واللمس لأطفالهم كما احتفظوا بسجل سلوكياتهم، وبعد نحو 5 سنوات أخذ الباحثون عينات من الحمض النووي لتحليله، ليتبين وجود تعديل في الكيمياء الحيوية لما يسمى بالحمض النووي مثيلايشن، الذي يؤثر في نضج الخلايا. 

وخلص الباحثون إلى أن احتضان الرضيع يمكن أن يؤثر على التغيرات الجينية في 5 مجالات على الأقل من الحمض النووي، بما في ذلك المجالات المتعلقة بالجهاز المناعي والتمثيل الغذائي.