الرشاقة .. عالم من الصحة والجمال

 الرشاقة .. عالم من الصحة والجمال
السوسنة – ميمونة مشاعلة - في عالم اليوم المتلاطم من حولنا ، تبرز العديد من التحديات والأمور التي صارت جزءا لا يتجزأ من الحياة البشرية ، واضعة بصماتها وأثرها على كل فرد في نسيج المجتمعات . ولما كانت هذه التحديات تتطلب قدرا عاليا من الثقة بالنفس والاتزان وقوة الشخصية ، كان لزاما على الفرد ان يلجأ إلى الطرق التي تساعده في تحقيق ما يريد ، ومن أهم هذه الطرق التي يجب الاهتمام بها ، العناية بالمظهر الخارجي للجسم ، مما ينعكس إيجابا على صحة حياة الفرد واعتزازه بنفسه .
 
 وتبعا لذلك يلجأ الرجال عامة والنساء بشكل خاص إلى إيلاء هذا الأمر عنايتهم القصوى ولا سيما ما يتعلق بموضوع الرشاقة لديهم ؛ إذ أصبح هذا الموضوع من أهم المؤرقات لديهم . فنجد المرأة تهتم بزيادة وزنها او نقصه بشكل لافت للنظر قد لا نجده لدى الرجل ، رغم أن هذا لا يعني بحال من الأحوال حصولها على الرشاقة ؛ لأن الرشاقة تعني خفض نسبة دهون الجسم وليس نقصان الوزن .ومع كل هذا وذاك ، يظل هاجس الرشاقة يشكل أهمية عظمى لدى المرأة ، وبدورنا نورد هنا عدة طرائق يمكن للمرأة من خلالها الحفاظ على رشاقتها وجمالها في جميع الأوقات دون الإضرار بسلامة صحتها :
 
    * ضرورة شرب كميات كافية من الماء ؛ فالماء يشكل النسبة الكبرى لمكونات جسم الإنسان ، وهو هام جدا للبشرة وللدورة الدموية ، كما أنه يساعد في عملية خفض الوزن وتكسير الدهون في الجسم .   
اقرأ أيضا : هام لمن يشعرون بالاكتئاب
* تناول عدة وجبات صغيرة ، وهذا يساعد بالتالي على تجنب الوجبات الدسمة وغير الصحية ، ويمكن لتحقيق نتيجة أفضل تناول الفواكه المجففة لما لها من سعرات حرارية منخفضة .
* وضع خطة لبرنامج صحي غذائي متوازن ، بحيث تتجنبين شراء الأطعمة غير المفيدة التي قد تسبب ضررا بالغا .
 
* عدم تناول القهوة والغازيات بكثرة ؛ لأنها تعمل على زيادة نسبة جفاف الجسم وفقدانه للسوائل وبالتالي زيادة الدهون  .
 
* الحرص على ابتياع الخضار والفواكه المجمدة ، فهي لا تخسر قيمتها الغذائية ، بل ويمكن استخدامها في اي وقت لسهولة تحضيرها . 
 
* تحضير الوجبات الغذائية مسبقا بكميات مناسبة يمكن حفظها في الثلاجة ؛ حتى لا يتم اللجوء إلى خيارات اخرى غير صحية .
اقرأ أيضا : مفتاح سعادة المرأة.. 6 وسائل لبشرة مثالية
* لا مانع في بعض الدلال لنفسك ، فلا حرج من تناول عنصر غذائي مما ترغبين به بنسبة قليلة في حالة الشعور بالتوتر أو الملل . 
 
* تخصيص وقت ملائم للرياضة ولا سيما رياضة المشي في الصباح الباكر ، فهي إضافة إلى كونها تمد الجسم بالاكسجين النقي ، تعمل أيضا على حرق الدهون الضارة في الجسم وإعطاء شعور عارم بالراحة والسعادة .
 
* النوم لفترات كافية ، ويقدر عادة بثماني ساعات للإنسان البالغ ؛ لأن انخفاض معدل النوم عن الوضع الطبيعي قد يؤدي إلى زيادة الخمول وقلة النشاط وبالتالي زيادة الأمراض والوزن .
 
* تناول الأطعمة التي تقل فيها مستويات السكر بدلا من الأطعمة الغنية بها .
 
* تناول الفواكه والخضار والحبوب والبقوليات ، فهي تزود الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة وتعطي الإحساس بالشبع في الوقت نفسه .
 
* التأكد من الشعور الحقيقي بالجوع قبل مباشرة الأكل ومراجعة حجم الحصة الغذائية دون تفريط .
 
* تجنب الوجبات الليلية قدر الامكان ، ولكن عند الإحساس بالجوع الشديد لا مانع في تناول وجبة صغيرة خفيفة وصحية .
 
* الحرص على تناول الوجبات التي تحتوي على البروتينات كالجبن والمكسرات واللحوم وغيرها ، فهي تعطي إحساسا بالشبع وتحافظ على سلامة العضلات .
 
* إضافة النكهة إلى الطعام عنصر أساسي للاستمتاع به .
اقرأ أيضا : تساقط الشعر لدى النساء .. أسبابه وعلاجه 
* الاهتمام بتخزين الأطعمة الصحية في متناول اليد ؛ لأنها تشجع على حياة صحية خالية من المشاكل والأمراض . 
 
* عدم اللجوء إلى تناول الطعام في حالة الشعور بالتوتر أو العصبية او الغضب او حتى الاكتئاب .
 
* ضرورة البطء في تناول الطعام ، وبالتالي انخفاض احتمالية زيادة الوزن .
 
* الاعتماد على السلق في عملية الطهي بدلا من استخدام الزيوت وبالتالي تقليل الدهون المشبعة في الجسم.
 
* الحرص على شراء الحليب خالي الدسم بدلا من الحليب كامل الدسم .
 
* مراقبة الوزن بشكل مستمر ؛ لتلافي اي زيادة غير مرغوبة في الوزن ، والسيطرة عليها .
 
* الاهتمام بوجبة الإفطار بشكل يومي ؛ لأنها تعتبر أهم وجبة تساعد على تزويد الجسم بالحيوية والطاقة .
 
* اتباع قاعدة أساسية في الحياة ، وهي أننا نأكل لنعيش ولا نعيش لنأكل .