الادارة بالمحبة

الادارة بالمحبة
الكاتب : أ.د.فايز ابو عريضة

 قلائل الذين يجيدون التوافق والقدرة على قيادة الدفة في موقع اداري او فني دون الوقوع في تجاذبات المتموضعين في  مراكزهم في الصف الثاني ولفترة طويلة ويشكلون مجموعات متصارعة لحساب السابقين ويزودهم بالمعلومة عن الجدد وكانك تعيش في معركة حقيقية وخاصة من يمكث طويلا في المركز،  لانها بحاجة إلى مقومات شخصية لا تتوفر الا للقلائل.

والذي ذكرني بهذا النموذج ومن خلال التواجد الشبه يومي في مدينة الحسن الرياضية لاسباب متعددة من متابعة لنشاط ما او لحضور مباراة والاحتكاك المباشر مع العاملين ومستخدمي ملاعب ومرافق المدينة من اندية واتحادات رياضية وغيرها .

لاحظت مدى الاجماع بالاطراء والمديح لمديرها السابق  بسام الخلايله الذي حظي ويحظى باحترام كل العاملين في المدينه والمتعاملين معها من اندية وجهات اهلية ورسمية رغم قصر  المدة التي امضاها في ادارة المدينة مما يدلل على  قدرته على توظيف المحبة لدفع الاخرين للعمل بهدوء بابتسامته المعهوده وزياراته الشبه يومية  

إلى الموظفين في مواقعهم دون اللجوء إلى دعوتهم  إلى مكتبه   وعدم اللجوء إلى استخدام الصلاحيات المنصوص عليها في النظام والتي يستند اليها البعض او من يختبئ وراءها ممن لا يمتلكون القدرة على المواجهة، وكان بسام الخلايلة نموذجا للادارة بالمحبة وترك اثرا طيبا لدى الجميع ولم نسمع الا الثناء  في حقه وفي ادارته علما بانه من غير المالوف ان تسمع اشادة جماعية لمن يترك المكان وسرعان ما يتقلب الكثير على السابق وينتظرون القادم؟؟؟