تلتقي إبنها بعد 29 عاماً من خبر وفاته

 تلتقي إبنها بعد 29 عاماً من خبر وفاته
ارشيفية

السوسنة - اكتشفت المواطنة الأمريكية تينا بيجارانو من مدينة لوس-بانوس بولاية كاليفورنيا، أن لديها ولدا يبلغ من العمر 29 عاماُ، وكان قد قيل لها انه توفي بعد ولادته ب 15 دقيقة.

اقرأ ايضا:علاقة محرمة بين سيدة وخطيب ابنتها تنتهي بجريمة قتل مروعة ..

وتشرح قناة KMPH-TVتفاصيل القصة، بأن المواطنة تينا أنجبت أول طفلة عندما كان عمرها 17 سنة. وأسمتها كرستينا التي لم ترها أبدا، لأن والدتها منعتها من أخذ الطفلة من مستشفى الولادة إلى المنزل، مؤكدة وفاتها بعد 15 دقيقة من ولادتها.
 
يشار الى ان تينا أنجبت خلال الـ 29 سنة الماضية 5 أطفال، ومع ذلك لم تنس ابنتها البكر.
 
استلمت تينا رسالة إلكترونية من مجهول، يقول بأنه أجرى فحص الحمض النووي في إحدى خدمات الأنساب وكانت النتيجة غير متوقعة.
 
اقرأ ايضا:سيدة تشوة وجه زوجها بـ حمض النتريك والسبب صادم ..
 
وأكد لها المجهول  بأنه يجب عليه لقائها، حتى يطلعها علىى نتائج الحمض النووي  التي تقول بأنك "أمي"، موضحا بأنه اجرى عملية جراحية لتغيير جنسه ليصبح ذكراً.
 
واتضح لاحقا أن كريستينا بقيت على قيد الحياة وتبنتها عائلة من لاس-فيغاس، وترعرعت في ظروف عائلية جيدة، لكنها قررت بعد فترة تغيير جنسها وأصبحت ذكرا، ويعيش هذا الرجل حاليا في نيوجرسي مع زوجته وابنه 
 
وتقول الأم تينا، "لا يهمني غيّر جنسه أم لا، لا فرق عندي، ما  يهم لدي هو انه ما يزال على قيد الحياة.
 
اقرأ ايضا:لأنهن فقيرات.. خمسيني يغتصب 20 طفلة‎‎ بطرق وحشية