رجال حول الملك

الكاتب : د.احمد عارف الكفارنة

منذ تأسيس الدولة الاردنية  هنالك  مجموعة  من الرجال  باستمرار حول  الملك .. ودائما  يحبون ان يطلق عليهم  شخصيات نافذة فى شتى المجالات , اقتصادية, سياسية ,اجتماعية وامنيه.. والنهج  الجديد  لجلالة الملك عبدالله  حفظه الله والذي ينادى بالدولة المدنية ودولة القانون وارساء الحاكمية الرشيدة   تطلب اعادة الهيكلة فى بعض مرافق الدولة .. وكان الديوان الملكى العامر هو اهم المؤسسات فى الدولة  والذي طلب فيه جلالة الملك دائما من خلال كتب التكليف السامي  ان تبقى ابواب  الديوان الملكى  العامر  مشرعة فى وجه الاردنيين يفيئون اليه لقضاء حوائجهم , ومن هنا جاء  اختيار سيدنا لرجل احببت ان اكتب عنه بعد فترة من عمله كرئيس للديوان الملكى العامر , لانه يناى بنفسه عن الاضواء والبهرجه وهو شخصية وطنية يحب   يؤدى عملة  بدقة وامانة و بتوجيه واشراف  مباشر من صاحب الجلالة  وصاحبة الجلالة وولى عهدنا المحبوب حفظهم الله  .

انه معالى يوسف العيسوي شخصية  تنحدر من عائلة اجتماعية بسيطه لم يسعى للمجد بل سجلة الحافل  منذ نعومة اظفارة وهو فى جهاز الاستخبارات العسكريةكان يسبق  دائماً اسمه,  هذا السجل الحافل بالنشاط والحرفية والاتقان  والاخلاص والولاء للوطن والملك هو الذي أهلة لاستلام هذا المنصب , منذ ان قام بارشفة الديوان الملكى فى عهد المغفور له الحسين طيب الله ثراة فكان ان المجد  هو الذي سعى الية  باختيار سيدنا له ليكون رئيسا لديواننا  العامر ,  فتراه على امتداد ساحات الوطن من ام قيس شمالا الى العقبه جنوباً  منفذا  ومتابعا المبادرات الملكية التى تؤرق الملك ليل نهار , فتراه الناقل الامين والمنفذ  المخلص على ارض لواقع  لمطالب  وهموم جلالة الملك... اتاحت لى الظروف ان اجلس  مع معاليه  لفترة  من الوقت  فى الديوان الملكى العامر" دائماً بأذن الله " فشعرت  ان اصالة هذا الرجل  ونبل اخلاقه  ابقت على تواضعه الجم  . لقد اعاد الرجل  للديوان الملكى ألقه ونقاؤه ..  بوجود  رجل مثله  لا هم له  الا  العمل  والمتابعه والامانه  والمصداقية , حيث تمكن  من رسم صورة الدولة الاردنية العروبية  حاملة رسالة الثورة العربية الكبرى  وعمادها  الهاشميون الاماجد...  وهكذا سيبقى ديواننا عامرا باذن الله  بهمة الرجال ..رجال حول الملك  صدقوا ما عاهدو الله عليه ..معالى ابو حسن كل المحبة والاحترام من شعبنا الاردني الواحد  من شتى الاصول والمنابت