لا تستخدم أعواد تنظيف الأذن القطنية.. لهذا السبب

 السوسنة ـ عانى رجل من حالة صحية نادرة  في بريطانيا فقد وعيه واحتار المسعفين البريطانيين بسبب حالته، حيث كان مصاب  الرجل بنوبات صداع عنيفة دون وجود أي أسباب سابقة ، بالأضافة إلى أنه كان أسماء الأفراد قبل أن يفقد وعيه.

 
اقرأ أيضا: ما الفرق بين الشقيقة والصداع الطارئ؟
 
وبعدها تم نقله إلى المستشفى، حيث تبين لدى الأطباء وجود خراجين مليئين بالقيح حول بطانة دماغه، وبعد خضوعه للفحوصات والتحاليل ووجد الأطباء على قطعة من القطن في عمق الأذن اليسرى، مما نتج عنه التهاب الأذن الخارجية، ويعد التهاب بكتيري يبدأ في قناة الأذن قبل أن ينتقل إلى الجمجمة، حيث يتغذى على العظام.
 
وفقا لما ورد في مجلة "BMJ Case Reports" تفاصيل حالته الصحية ، قال المريض للأطباء بأنه كان يشعر بألم الأذن اليسرى وفقدان السمع، في  السنوات الخمس الأخيرة .
 
استخرج الأطباء بعد ذلك البرعم من أذن المريض تحت التخدير، وتعافى الرجل تماما بعد علاجه مدة 8 أسابيع بالمضادات الحيوية من خلالالوريد.
 
وأشار جميع الأطباء من آثار سلبية لأعواد القطن 
 وأنه لها مجموعة من المشكلات،  التي تتمثل بالالتهابات وطنين الأذن وثقب طبلة الأذن، وأيضا فقدان الأشخاص شمع الأذن الذي يقوم بوظيفة الفلترة، والذي يمنع وصول الغبار والأوساخ إلى داخل الأذن، ويصد الماء وويقضي على البكتيريا بسبب طبيعته الحمضية.
 
ووجه الخبراء نصائح باستخدام قطرات بيكربونات الصوديوم، لإزالة الشمع المتراكم، مرة واحدة أو مرتين في اليوم ثم مرة أسبوعيا.مضيفين  أنه يمكن استخدام قطرات زيت الزيتون الدافئ لتمييع الشمع بدلا من تذويبه.
 
 
اقرأ أيضا:  الوجبات السريعة تؤثر على مزاج الأشخاص
 
لمتابعة السوسنة عبر تطبيق نبض : إضغط هنا