عاجل

توضيح حول المؤتمر الصحفي لوزير الصحة والاعلام

سَيِّدُنَا يُوسُفُ وَقَبُو سفالبارد العالمي للبذور في النرويج

الكاتب : أ.د. بلال أنس أبوالهدى خماش

تعتبر البذور هي الحياة والأساس لكل شيء في كوكب الأرض، ليس فقط للإنسان بل لكل مخلوقات الله من حيوانات وطيور وغيرها، وليس فقط لكل شيء نأكله وإنما لكل شيء نرتديه حتى لمظاهر الحياة وجمال الطبيعة على مناطق الأرض المختلفة. وخوفاً من أن تنقرض بعض أو كثيراً من جينات أنواع البذور المختلفة من الكرة الأرضية بسبب الحروب أو الكوارث الطبيعية وغيرها، جاءت هذه الفكرة لكاري فاولر في العام 2003 وهو أحد الأكاديميين من جامعة تِنِيسِي في بريطانيا في بناء مستودع أو قبو ضخم في مكان في العالم آمن ويصلح لتخزين جميع أنواع البذور في العالم، وقد تحققت هذه الفكرة في عام 2008. ولهذا الغرض وقع الخيار على موقع سفالبارد في جزيرة سبيتسبيرغن النرويجية بالقرب من بلدة لونغياربيين، في منطقة أرخبيل سفالبارد على بعد 1313 كلم (816.19 ميل) من القطب الشمالي، ويرتفع المكان الذي بني عليه القبو 130مترا عن سصح البحر وفي باطن جبل متجمد على عمق 130 مترا مما يجعله آمنا عند حدوث أي ذوبان للثلوج ويستطيع حفظ 4.5 مليون فصيلة من البذور ولحوالي مائتي عاماً. وتم تصميم وبناء قبو سفالبارد العالمي للبذور وبالنرويجية Svalbard globale frøhvelv)‏) على يد شركة كاريفونر وبالتعاون مع المجموعة الإستشارية للبحوث الزراعية (CGIAR) Consultative Group for International Agricultural Research وقُدِرَت تكلفته بتسعة ملايين دولاراً أمريكياً تم دفع تكلفته بالكامل من قبل الحكومة النرويجية. يتم تخزين الحبوب في هذا القبو في حزم في أنابيب وصناديق كبيرة مصنوعة من الفضة حيث يتم تخزينها وتكديسها بعناية على رفوف من الأرض إلى السقف حيث يمكن للبذور الصمود عبر العصور والأزمنة والتي تحمل بدورها مفاتيح مستقبل الأمن الغذائي العالمي. يستقبل هذا المستودع أو القبو جميع أنواع البذور من جميع الدول في العالم ومن جميع القارات في العالم دون الخضوع لأي تأثيرات سياسية أو عقائدية أو دينية أو غيرها، وَهَمَّ المسؤولون عنه هو الحفاظ على سلامة البذور العالمية . وقد تم تصنيف وترتيب تخزين البذور في القبو وفقاً لكل قارة على حدا ولدول كل قارة من قارات العالم بالترتيب. تحتضن هذا القبو قرية لونغياربيين والتي يبلغ عدد سكانها حوالي ألفين نسمة ويفخرون أهلها بأنهم يستضيفون أكبر ثروات الأرض أهَمِيَة وحَيَوِيَة قِيْمَة للبشرية قاطبة وليس لتخزين الفحم الحجري أو النفط أو المعادن الثمينة وإنما لتخزين بذور من مختلف دول العالم في مختلف القارات على هذا الكوكب.

يطلق على هذا القبو قبو يوم القيامة أو ما يعرف بسفينة نوح (مملكة النباتات) لأنه يعتبر بنك الغذاء العالمي للناس أجمعين ويقع في أجمل دول العالم وأكثرها سحراً وجمالاً طبيعياً بين دول العالم . تم إفتتاح قبو سفالبارد رسميا في العام 2008، ويخزن فيه حوالي 1.5 مليون عينة بذور منفصلة من المحاصيل الزراعية من مختلف دول العالم ومن مختلف القارات. ويبقى هذا القبو مغلقاً معظم أيام السنة ومزود بإجهزة إنذار تنطلق عند أي محاولة لخلع أبوابه أو التسلل إليه خلسة. علماً أنه حتى تاريخ كتابة هذه المقالة لم يحدث أبداً أن حاول أحداً أن يدخل إلى هذا القبو أو المستودع عنوة ومع ذلك تم أخذ جميع الإحتياطات اللازمة بالحسبان. وقد إستفادت دولة سوريا من هذا القبو في إستعادة ما خزنت فيه من بذورها المختلفة والتي تم القضاء عليها خلال فترة الحرب وإعادة زراعتها من جديد. وهذا يذكرنا بقصة سيدنا يوسف على السلام مع ملك مصر عندما حلم ملك مصر بسبع بقرات سمان يأكلن سبع عجاف ... إلخ ولم يستطع أن يفسره أو يؤله له مفسروا ومؤولوا الأحلام في جميع أنحاء مصر (وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَىٰ سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِن كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ، قَالُوا أَضْغَاثُ أَحْلَامٍ وَمَا نَحْنُ بِتَأْوِيلِ الْأَحْلَامِ بِعَالِمِينَ، وَقَالَ الَّذِي نَجَا مِنْهُمَا وَادَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ أَنَا أُنَبِّئُكُم بِتَأْوِيلِهِ فَأَرْسِلُونِ، يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعِ سُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ، قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تَأْكُلُونَ، ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تُحْصِنُونَ، ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ، وَقالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ فَلَمَّا جاءَهُ الرَّسُولُ قالَ ارْجِعْ إِلى رَبِّكَ فَسْئَلْهُ ما بالُ النِّسْوَةِ اللاَّتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ إِنَّ رَبِّي بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ، قَالَ مَا خَطْبُكُنَّ إِذْ رَاوَدْتُنَّ يُوسُفَ عَنْ نَفْسِهِ قُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِنْ سُوءٍ قَالَتِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَا رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ، ذَٰلِكَ لِيَعْلَمَ أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي كَيْدَ الْخَائِنِينَ، وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ، وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي فَلَمَّا كَلَّمَهُ قَالَ إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ (43 – 54)). هذه الفكرة التي طبقت عام 2008 طبقها سيدنا يوسف عليه السلام بأمر ربه قبل آلاف السنين. ولا تدري فيما إذا كان كاري فاولر أخذ الفكرة من سورة سيدنا يوسف عليه السلام من القرآن الكريم أم لا؟!.