عاجل

تفاصيل المنخفض القادم والأمطار الرعدية .. وانقلاب مفاجئ بحالة الطقس

هل ما زال للنفس البشرية حق؟

الكاتب : إسلام أنور غانم

هل ما زالت الإنسانية من سمات البشر؟
أصبح العديد من الأشخاص المنكرين أشبه بالحيوانات التي هدفها الأساسي هو القبض على فريسة وإشباع رغبته عند قتلها وأخذ ما يحتاجه منها..

نعم، وليس ذلك بغريب، فنحن نعيش ببيئة يستهين بها بعض المدّعين 'بشياطين الأُنس' على سفك الدماء وازهاق النفس البشريّة، كأنهم لا يزالون في ظلمات العصر الجاهلي، ويكونون على قناعة تامة بذلك ومن دون أي رأفة تلامس قلوبهم.

مجرّد تخيّل هذا الأمر صعب.

إلى متى سنبقى نعاني من الخوف والظلم والسّجع وقتل المسلم بغير حق؟

نستيقظ كل يوم على صرخاتٍ مدوية التي تصدر عن مختلف الفئات التي تُقتل بغير حق.. ولا تنحصر تلك الصرخات على النساء أو الشباب، بل شملت الأطفال أيضاً، كأن النفس البشريّة أصبحت لا تساوي شيئاً.