اكتشاف تمساح مرعب بطول 30 قدمًا

السوسنة - كشف علماء الحفريات عن تفاصيل جديدة حول الزواحف القديمة التي كانت بحجم حافلة، يصل طولها إلى 33 قدما (10 أمتار)، ولديها أسنان "بحجم الموز".

وخلال الفترة ما بين 75 مليونا و82 مليون سنة مضت، تم تقسيم البلاد بواسطة الطريق البحري الداخلي الغربي، وهو محيط كان يغطي في السابق العديد من الولايات الجنوبية والغربية الوسطى، بالإضافة إلى أجزاء من وسط كندا والجزء الشرقي من المكسيك. 

كما أشار العلماء إلى وجود ثلاثة أنواع من "تمساح الرعب" وهي الدينوسوكس hatcheri، والدينوسوكس riograndensis، وكلاهما عاش بين مونتانا وشمال المكسيك، والثالث هو الدينوسوكس schwimmeri، والذي عاش بين نيو جيرسي إلى ميسيسيبي، على طول السهول الساحلية الأطلسية، من الشمال الشرقي وصولا إلى الخليج.

 ومن المحتمل أن الدينوسوكس (التمساح العملاق) كان أكبر حيوان مفترس في ذلك الوقت، برأس وفك هائلين، وأنه كان يفوق الديناصورات منذ نحو 82 و75 مليون سنة.

جريمة مروعة .. أخوان يقتلان شقيقتهما

وقال الدكتور آدم كوسيت، المؤلف المشارك في الدراسة من معهد نيويورك للتكنولوجيا في كلية طب تقويم العظام في جامعة ولاية أركنساس: "كان الدينوسوكس عملاقا لا بد أنه أرهب الديناصورات التي وصلت إلى حافة الماء للشرب.. وحتى الآن، كان الحيوان الكامل غير معروف. وتكشف هذه العينات الجديدة التي فحصناها عن حيوان مفترس غريب وحشي له أسنان بحجم الموز".

يذكر أن الدراسة نُشرت في مجلة Journal of Vertebrate Paleontology، النظام الغذائي للتماسيح الضخمة بأنه يشمل كل شيء تقريبا، نظرا لمكانتها المفترسة الشرسة. حتى أنها كانت معروفة بأكل أبناء عمومتها من الديناصورات الزواحف.

تفاصيل النهاية المأساوية لفراشة بيروت