نيال من لو مربط عنزه ببيروت

الكاتب : محمد بخيت المعرعر

نيال من لو مربط عنزه ببيروت ( مثل لبناني )، ففي أكثر الدول العربية يقوم الحكم على احزاب شمولية , تعتبر نفسها القائد في إدارة البلاد كما في (سوريا .... السودان واليمن سابقاً وغيرها ) , ويقوم رئيس الدولة بعد اعتلائه السلطة (وبأي وسيلة ) برئاسة هذا الحزب كأمين عام له .

وتبقى الاحزاب الاخرى مشلولة الصلاحية تحجّم عملها السلطة القائمة .
يدخل في هذا الحزب عناصر كثيرة لتستفيد منه في اعتلاء المناصب والجاه ولتحصل على المزايا الكثيرة التي يوفرها لهم هذا الحزب .

يعتري هذا الحزب الهرم في قياداته التي تتشبث بالبقاء ,وعدم التجديد والتغيير فيه , وتنغلق ابواب الحرية والديمقراطية, ويسيطر الاستبداد , ويتوقف التطوير ويصاب الاقتصاد والمجتمع بعوامل الضعف , ويتفشى الفساد والمحسوبية والاعتداء على المال العام , وتضخم المديونية , في ظل قوانين العطاءات الحكومية وطريقة محاسبة المسؤولين الكبار في عدم احالتهم فوراً للتحقيق معهم لدى الشرطة والنائب العام (كما في الدول الاوروبية ).

وفي الدول التي ليس فيها احزاب شمولية , تتشكل كتل برلمانية , تكون إحداها كتلة ديموقراطية معارضة , والاخرى كتلة وطنية بمثابة حزب الدولة , للتقرب من المناصب والمزايا وليحسب حسابها يوماً في المشاركة لا حماساً لوطنيةٍ أكثر .

وبخلاف العامل الاول والثاني يكون هناك تجمع دائرة الحكم, من كثير من المسؤولين السابقين والحاليين اللذين يقطنون العاصمة أو وظفوا أعمالهم فيها . حيث من خلال هذه الدائرة يتم التعارف والتواصل والمشاركة في دكاكين السياسة والحكم , فيتقاسمون ويتوارثون مناصب الدولة ومنافعها في الوظائف العامة والتعليم , والبعثات المميزة , ومن سفير الى وزير الى مدير الى إلخ .... إن اصحاب هذه الدائرة يتناوبون المناصب حتى يصيبهم العجز الصحي , وكان الدولة لا تجد غيرهم لهذه المناصب .

وقد يتم وضع احدهم في منصب تمثيلي لمنطقة نائية من الوطن ولكنه لا يتواجد فيها ولا يتردد عليها ولا يعرف همومها ومشاكلها , ولا يشارك اهلها أحوالهم , فيصيب المنطقة التخلف والضياع , وتزداد جيوب الفقر والبطالة لعدم تحسين مستوى التعليم وايجاد فرص العمل وعمل المشاريع والخدمات اللازمة . زيادةً عمّا تعانيه هذه المناطق من اعتلاء مناصب مجلس النواب عن طريق الرشوة وشراء الضمائر والتي يعقبها عدم اهتمام النائب بهذه المناطق .

والدولة في هذه الحالة تتجاهل كثير من رجالات البلد في هذه المناطق البعيدة , وفيهم المثقفين والمؤهلين لخدمة هذه المناطق واهلها لكنهم بعيدين عن شهادة الدكاكين والمتنفذين والاجهزة المعنية في منطقة الحكم .

 

 

* نائب سابق .