الكابوس


الكاتب : ابراهيم محمود ابو عجمية

لو كان هذا الحدث في دولة غربية لهان الأمر .. ولقلنا أن التربية هي الأساس ولست أضيف جديدا عندما أتحدّث عن شاب في الخامسة عشرة أو في السادسةعشرة أو من شابّة في مثل هذا السن يقف أو تقف أمام الأسرة ليعلن أو تعلن بأنه أو أنها أزمعا الرحيل من البيت والتجوال في بلاد الله الواسعة .. شيء اعتادوا عليه ذلك لأن ارتباطهما بالأسرة يكاد يكون مفقودا أمّا نحن فالإرتباط بالأسرة يكاد يكون أقدس الواجبات وحتى لو فرضنا بأن هناك أسرا مفكّكة لظروف طرأت على هذي الأسر ففي الأزمات تترابط هذي الأسر من جديد وبشيء من لين الجانب يجعل عاتبا يرقّ ويبكي ويقبّل رؤوس الجميع ليس لأننل عاطفيّون ولكن للجو العام البيئي الذي يضمنا الله سبحانه وتعالى أوصى بالرفق في معاملة الوالدين وقرن طاعته بطاعتهما وهما عماد الأسرة حتى أن العاقين يعدون على الأصابع ويضرب بهم المثل للسوء وقبح الأفعال وهؤلاء يتحاشون الناس لشعورهم بالمذلة والهوان إن بذرة الخير التي أنعم الله بها على عباده تظل حية وقابلة للنمو وحتى لو غطاها تراكم السنين بغطاء سميك ذلك لأنه في هذه الأمة العظيمة يظلّ  الخير إلى يوم يبعثون ..