عاجل

الأردن استلم 8 ملايين جرعة لقاح كورونا

هنيئا جامعة البلقاء التطبيقية .. يحيى أبو صباح


يعملون بصمت، تكثر حولهم الجعجعة ولا نرى طحينا من الآخرين، لكن مسيرتهم واضحة لا لبس فيها، حاولت السكوت والاكتفاء بالمشاهدة لكن ضميري يأبى إلا أن يقول الصدق، شاء من شاء وأبى من أبى، وسأتحدث وانا موظف قضى اكثر من عقد من الزمن موظفا في جامعة البلقاء التطبيقية.

 فمن جامعة لا كراسي فيها للطلاب ها هي البلقاء اليوم تحظى بترتيب على مقاييس العلم في العالم ومن جامعة لا أحد يسمع بها ها هي اليوم تدخل على تصنيف التايمز العالمي، خلية نحل لا تهدأ من العمل الدؤوب يقودها رئيس لا يعرف النوم عمم هاتفه على الجميع ويساعده نواب و عمداء لا يكلون ولا يملون، وموظفين حددت التعليمات ما لهم وما عليهم، فأصبح الجميع يعلم أن لا مكان لمتكاسل ولا مخالف بينهم.
 
عبد الله سرور الزعبي وليس لي معه مصلحة ولا حاجة ولكن رجل يهاجمه الجميع وتكتب عنه المقالات في كل تبديل او رائحة تغيير لا لشيء فقط لأنه بعمل وينجز، رجل بألف رجل وقف حانب الموظفين كأب حاني وهو وللعلم السادس على التوالي يقود التغيير الذي قد يغضب البعض ولكن هيهات للفارس أن يستسلم.
 
فلتسعد جامعة البلقاء التطبيقية ولتهنأ وهي تزف أبنائها الخريجين فرسان التغيير فقد نجحت المهمة زما زال الإنجاز مستمرا والرد الوحيد فقط من خلال الإنجاز والعمل والبناء.