عاجل

استمرار تعليق الدوام الوجاهي - تفاصيل

أفضل الطرق لجمع المال والوصول الى الثراء وتصبح مليونيراً


عمان – السوسنة – سندس نوفل - كل شخص منا يحلم منذ أن كان صغيراً، بأن يصبح شيء كبير وفعال بالمجتمع ويطمح منذ الصغر للثراء، عندما كنا في الصفوف الأولى من المدرسة كانوا يسألوننا ماذا ستصبح بالمستقبل؟ ما الشخص الذي تود أن تصل اليه؟ كانت الإجابات كلها مشجعة، وكانوا يتحدثون عن أحلامهم كأنها أصبحت واقع؛ شخص أجاب أريد أن أصبح مهندساً وأغدوا أن أصبح مليونيراً، وشخص أجاب أريد أن أكون طياراً، وشخص يريد أن يصبح عالم ذرة. صحيح أن رغبتهم وشغفهم كان واضحاً للوصول الى أحلامهم، إلا أنها لا تكفي، على الإنسان لكي ينجح ويصل لمرحلة الثراء ويصبح اسمه مليونيراً؛ السعي والتدريب المستمر وعدم التوقف في حالات الفشل، انه طريق للنجاح لا يوجد نجاح من غير فشل.
 
"وأن ليس للإنسان إلا ما سعى" بمعنى انه سيصل الإنسان الى ما يسعى إليه ويعمل لأجله باستمرار دون ملل وكلل، إذا كان لديه يقين بذلك ولن توقفه أي ظروف.
فما الطرق التي تصل بالشخص الى الثراء وأن يصبح أكبر مليونير في العالم؟ وكيف يحافظ على هذا الثراء؟ 
ومن هذ الطرق: 
ـ ركز على زيادة دخلك
لا يمكنك فقط الاعتماد على التوفير من دخلك الشهري لتصبح مليونيراً، دَون غرانت كاردون وهو رجل الأعمال الأمريكي؛ متحدث تحفيزي ومستثمر ومدرب مبيعات، الذي تحول من شخص متراكم عليه الديون الى شخص مليونير في سن ال 30، وقال: "الخطوة الأولى لكي تصل ركز على زيادة دخلك بشكل مستمر دون توقف أو ملل". 
 
وجاءت في دراسة أجرتها "مجموعة بوسطن الاستشارية" أن عدد أصحاب الملايين قد تضاعف في العالم ثلاث مرات عما كان قبل عقدين ماضيين، وكان التزايد الأكثر في الولايات المتحدة التي تأتي بالمركز الأول وثم تليها الصين التي فاجأت الجميع حين تضاعف عدد ما يملكون الى أكثر من 100 مليون دولار بمعدل حوالي 30 مرة خلال العقدين الماضيين. 
 
ـ اصنع أكثر من مصدر دخل
جاءت في دراسة أجراها جيم توماس كورلي لاعب كرة القدم الكندية، بأن أصحاب الملايين اعتمدوا أغلبهم على أكثر من مصدر لدخل، اعتمد نسبة 65% منهم على 3 مصادر و45% على 4 مصادر و29% على 5 مصادر أو أكثر. 
ومن هذه المصادر الإضافية: الاستثمار في العقار والأسهم والمشاريع الصغيرة، أو شراء ملكية عمل تجاري ومشاركتها مع شخص أو أكثر. 
 
وجاءت أيضاً في دراسة ثانية لجيم توماس كورلي، أن الإنسان الجامع لثروة والناجح يتعامل مع الأفراد المتفائلين صاحبوا الأهداف والنظرة الإيجابية بشكل عام. 
 وكتب هيل الكاتب الأمريكي التي اشتهرت كتبه بالتنمية البشرية "إن السلبية تعرقل النجاح، تجنب المتشائمين".
 
ـ تطبيق لمعادلة 20/20/20 
أغلب الناس يعيشون بنفس الروتين يومياً ويشغلون كل وقتهم منذ الصباح حتى المساء بتصفح الإنترنت دون فائدة، ومراسلة الأصدقاء وتعليقات على الفيس بوك وغيره من مواقع التواصل الذي أبقى عقل بعض الناس متجمداً ومهوساً بكل شيء غير مفيد على مواقع التواصل والنت بشكل كبير، أغلبهم لا يستخدموا النت على أنه كنز بل يستخدمونه بلا فائدة. 
وعند تطبيق هذه المعادلة على الشخص الذي سيطبقها أن يستيقظ في الخامسة صباحاً يومياً ويحافظ على شغفه للوصول لحلمه.
في الثلث الأول من ساعة النصر (5:00-5:20): يجب عليك أن تتمرن وتتحرك على أي تمرين تريده، ممكن أن يكون رياضة القفز أو دراجة أو كرة قدم أو سلة.
تعرف جيداً أن الحركة في بداية الصباح الباكر مفيد جداً للجسم، لأنه سيولد في المخ طاقة تعطيك حماس زائد، وكما يقال إن مستويات الكورتيزول الذي يفرزه جزء من الدماغ وهو الفص الأمامي تكون أعلى في الصباح الباكر وهو أحد الموارد الرئيسية التي تعوق فرصتك للوصول الى هدفك، لأنه يقلل المناعة ويقلل من معدل تكوين العظم ويساعد في هدم البروتينات والدهون.
وأثناء الثلث الأول من الحصة سيفرز الجسم مادة الدوبامين وهو الناقل العصبي بين الدماغ والجسم، كما سيرتفع مخزون من السيروتونين وهو العنصر الذي يعمل على تنظيم السعادة والمزاج بالجسم.
"اعرق أكثر؛ تنتج أكثر" 
وفي الثلث الثاني من المعادلة (5:20-5:40): سيكون مخصص لتفكر والتأمل فيما تريد أن تكون، وفكر ماذا يجب أن يحدث اليوم كي يصبح يوماً عظيماً في أثناء رحلة بناء حياتك الأسطورية.
قال مارك توين الكاتب الأمريكي وكاتب مقالات "بعد عشرين سنة من الأن ستكون أكثر احباطاً من الأشياء التي لم تفعلها أكثر من التي فعلتها، لذا حل شراعك، وأبحر بعداً عن المرفأ الآخر. استكشف: احلم اكتشف" 
هذا يجعلك تتقدم وتصل لحالة الثراء. 
والثلث الأخير من المعادلة من (5:40-6:00): طور من نفسك وقم بقراءة الكتب التي تفييدك وادرس على الانترنت واستمع للمدونات والكتب الصوتية، لتغير حياتك بشكل كامل وقلبها رأساً على عقب، من شخص لا يملك أي شيء الى شخص يملك كل شيء، إذا عمل هذه المعادلات بشكل مستمر وبتقدم سيكون مليونيراً بلا شك. "لكل مجتهد نصيب". 
ـ غير من عقليتك المادية
قد يبدأ الوصول الى حالة الغنى عن طريق تفكيرك وما الذي تؤمن به حول صنع المال.
وقال ستيف سيبولد: "الوقت الذي يعتقد فيه معظم الأشخاص أن الوصول الى الثراء أمر صعب، يؤمن الأغنياء بأن كسب المال هو أمر داخلي في جوهره". 
 
ـ ضع الأهداف وتخيل تحقيقها
يجب على الشخص الذي يريد الوصول الى أبعد مكان أن يحدد الأهداف ويخطط لها ويتخيل أنه سيحققها بالاجتهاد والعمل المستمر فالمال لا يأتي من لا شيء. 
 
ـ اقض وقتك مع الأشخاص الموهوبين
فنحن نتحول الى الأشخاص الذين نقضي معهم الكثير من الوقت، ولهذا يميل الأغنياء الى مصاحبة بعضهم البعض.
 
يقول سيبولد:"الانفتاح تجاه الأشخاص الذين يفوقونك نجاحاً، يوسع تفكيرك ودخلك.
 
ـ اتخذ قرارات حاسمة
كما قال رافائيل باد زيج، وهو طبيب في علم النفس وريادة الأعمال، أن جميع الأغنياء الذين قابلتهم كانوا حاسمين باتخاذ القرارات. 
وقال الملياردير فرانك هاسنفراتز لبادزيج خلال لقائه "هل تريد أن تصبح غنياً عليك أن تنفق أقل مما تكسب" 
 
وهناك أعمال تؤدي الى الشخص المليونير الى التهلكة بسببها وتؤدي به الى خسارات كبيرة وهبوط صادم من حالة الغنى الى الفقر بسبب هذه الأعمال التي لا ترضي الله عز وجل، كصرف الأموال على لعب القمار وتجارة الأعضاء والتعامل مع المخدرات وتناول الكحوليات دائماً. كل التي تأتي بالحرام لصاحبها، سيأتي يوم يخسر هذه الأموال وبطريقة لا يعلمها الا الله ولا تخطر على بال أي أحد.
"يا أيها الناس كلوا مما في الأرض حلالاً طيباً ولا تتبعوا خطوات الشيطان انه لكم عدوٌ مبين" 
أي انه لا إله الا هو، مستقل بالخلق وهو الرزاق لجميع الخلق وأباح لهم أن يأكلوا كل ما على الأرض من حلال وحرم ومنع اتباع الشيطان وأخذ طريقه.
 
وفي النهاية الرزق يكون دائماً من الله وبيد الله وبالوقت المناسب لك سيرزقك. أنت عليك السعي وعمل كل شيء لكي تصل الى ما تريد، وعليك بقراءة الكتب ومشاهدة الأفلام الواقعية التي تتحدث عن قصص النجاح بالحياة فهذه الأشياء ستحفزك للبقاء والمثابرة حتى النهاية.
"هو الذي جعل لكم الأرض ذلولاً فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه واليه النشور" وأمر الله بالسعي والعمل لأنه سبب شريف لكسب الرزق الحلال الطيب.
 
"إن الثري يستثمر في الوقت، بينما الفقير يستثمر في المال" وارن بافت المستثمر الشهير.