عاجل

بعد ارتفاع كبير.. الحكومة تصدر قرارات جديدة وصارمة

الشخير أثناء النوم وطرق علاجه.


الكاتب : د. انتصار الزيود

  الشخير هو صوت خشن ومزعح يحدث عند مرور الهواء أمام الأنسجة الرخوة بالحلق، وذلك يؤدي إلى اهتزاز الأنسجة مع النفس، ويحدث الشخير بشكل مستمر، أو متقطع، وقد تكون مشكلة مزمنة لبعض الأشخاص تستدعي تدخل جراحي، أو حالة عابرة تنتهي بانتهاء وضع صحي معين، وفي بعض الحالات يُشير إلى الإصابة بحالة طبية ممكن أن تكون خطيرة، ويعتبر الشخير حالة مزعجة للشخص نفسه وللآخرين من حوله. 

فعندما يغفو الشخص يبدأ النوم الخفيف ثم العميق، ترتخى عضلات سقف الفم (الحنك الرخو) واللسان والحلق، والأنسجة، فيغلق مجرى التنفس، وكلما أصبح مجرى الهواء ضيقًا، زاد تدفق الهواء بحالتي الشهيق والزفير، فيُزيد هذا من اهتزاز الأنسجة، مما يتسبب في زيادة صوت الشخير.
الأسباب:
تشريح الفم: وجود حنك رخو منخفض، أو تشوهات في بعض أجزاء الفم، وقد يكون لدى الأشخاص أصحاب الوزن الزائد أنسجة إضافية في الجهة الخلفية من الحلق  تسبب في تضيق المسالك الهوائية، إضافة إلى تشوه في اللهاة أو تضخمها. 
ويؤدي تناول المشروبات الكحولية قبل وقت النوم إلى إرتخاء ترخي عضلات الحلق وتقلل من الدفاعات الطبيعية ضد انسداد مجرى الهواء.
مشاكل الأنف: قد يساهم احتقان الأنف المزمن أو التواء الجزء بين فتحتي الأنف (انحراف الحاجز الأنفي) في حدوث الشخير، إضافة وجود اللحميات، أو وجود التهابات في الجيوب الأنفية.
وضعية النوم: وهذا مهم جداً، حيث تزداد وتيرة الشخير عند النوم على الظهر بحيث تؤثر الجاذبية على الحلق فيضيق المجرى الهوائي، لذلك من المهم تحديد وضعية سليمة للنوم.
من الملاحظ أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بالشخيرأوانقطاع النفس أثناء النوم من النساء. 
العلاج:
أقترح على الأشخاص الذين يعانون من الشخير إجراء تغيير في نمط الحياة لعلاج هذه المشكلة بناء على المسببات بعد تشخيص الحالة مثل:
إنزال الوزن، تجنب تناول الكحول، معالجة احتقان الأنف، أخذ القسط الكافي من النوم، تجنب النوم على الظهر
لعلاج الشخير المصحوب بانقطاع النفس الانسدادي النومي. 
بعض الأجهزة الفموية المساعدة، وهي قطع فموية ملائمة لشكل الأسنان تساعد على تحسين مكان الفك واللسان والحنك الرخو لإبقاء ممر الهواء مفتوحًا.
يستخدم أيضآ قناع ضغط المجرى الهوائي الإيجابي المستمر(CPAP)عندما يكون السبب مرتبطاً بانقطاع النفس الانسدادي النومي. 
ما يهم هنا أن بعض حالات الشخير يمكن حلها من خلال وضعية النوم، مثل تجنب النوم على الظهر، ورفع المخدة الخاصة للنوم، وقد اقترحنا على بعض الأشخاص تفصيل مخدة خاصة بمواصفات معينة للنوم عليها بحيث يكون مجرى الهواء طبيعي، ويحدد ذلك حسب المشكلة عند التشخيص. 
مع تمنياتي بالسلامة للجميع.