عاجل

سوسنة الحزن


الكاتب : بكر السباتين
على جثامينَ 
 
الطيورِ الخُضْرِ  
 
يجزلُ الدعاءَ 
 
تجّارُ القوافي.
 
وتنحسر النسائم 
 
عن الرّمس.
 
فلا يبقى 
 
مع الروح الملوعة 
 
في ارتقائها.
 
سوى أريجِ 
سوسنةِ الحزنِ
 
وهديلِ ثكلى
 
 تستجير بالرحمان.