بني مصطفى تدعو النساء إلى الاستثمار في التعديلات الدستورية والقانونية


 السوسنة - دعت وزيرة الدولة للشؤون القانونية رئيسة اللجنة الوزارية لتمكين المرأة، وفاء بني مصطفى، النساء إلى الاستثمار في التعديلات الدستورية والقانونية التي جرى إقرارها أخيرا، وأخذ زمام المبادرة في تحويل هذه البيئة التشريعية الممكّنة إلى واقع ملموس من خلال الانخراط في الفضاء العام والشأن السياسي.

 
وقالت بني مصطفى إنه يجب أن يترافق مع هذه المكتسبات التشريعية تحسين للبيئة السياسية العامة من خلال تفاعل القوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني كافة، في تجذير وتأصيل المشاركة الفعلية للمرأة في الشأنين العام والسياسي.
 
جاء ذلك خلال ندوة نظمتها جامعة عمان العربية، بالتعاون مع وزارة الشباب، اليوم الثلاثاء، بعنوان “التمكين السياسي والقيادي للمرأة الأردنية”، بمشاركة الأمين العام لوزارة الشباب الدكتور حسين الجبور، ورئيس الجامعة الدكتور محمد الوديان.
 
اقرأ أيضاً:  لافروف: الغرب لا يحتاج إلى أوكرانيا وإنما يستخدمها فقط
 
وبيّنت أن بداية مسيرة الحركة النسائية الأردنية التي قادتها الرائدات الأردنيات اتسمت بمطالب حقوقية نضالية لم تكن منفصلة عن القضايا الوطنية العامة التي تهم الأمة، حيث خاضت النساء إلى جانب الرجال، النضال في سبيل هذه القضايا.
 
وأكدت بني مصطفي، خلال تتبعها التاريخي للمحطات الفاصلة في تاريخ مسيرة الحركة النسائية الأردنية، أهمية تعظيم العمل التراكمي للنساء الأردنيات على صعيد ما تحقق سياسيا وحقوقيا لهن؛ فالرائدات الأوائل هنّ من مهدنّ الطريق أمام النساء والشابات في مختلف المواقع الآن، موضحة أهمية البناء على ما تحقق وتطويره من قبل الجيل الحالي.
 
وأشارت إلى أن تمكين المرأة سياسيا لم يكن غائبا عن الدولة الأردنية وقيادتها الهاشمية، فكان هناك دائما دفعا باتجاه وجود النساء في مواقع صنع القرار، سواء بالتعيين أو بتخصيص مقاعد لهنّ (الكوتا) في المجالس المنتخبة لاحقا، وصولا إلى القوانين والتشريعات التي تم إقرارها مؤخرا بناء على توصيات اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية، والتي كان تمكين النساء والشباب في جوهر هذا التحديث.
 
اقرأ أيضاً:  التربية: البدء بتصنيع 20 ألف مقعد مدرسي