عندما تلتقي السياسة والرياضة


الكاتب : أ.د.فايز ابو عريضة

 على هامش مؤتمر جدة الدولي لعلوم الرياضية والذي نظمته كلية علوم الرياضة بالجامعة ,وكان ناجحا بكل المعايير في الادارة والتقنيات الحديثة في نقل الحدث باعلى درجات الاتصالات الرقمية وفي الندوات والورش العلمية التي  نظمت بنجاح ،وتم اقامة ندوات متخصصة في مجالات عدة في التربية البدنية، وابرزها الادارة الرياضية وعلم النفس وغيرها من العلوم  المرتبطة بها، ولكن الذي استوقفني اننا في حوار عفوي في صالات الفندق وعلى الافطار تحديدا،   مع الاخوة  المشاركين من داخل السعودية ومن الدول العربية ان هناك باحثة دكتورة شابة من مصر العربية وعضو هيئة تدريس  من جامعة المنصورة مشاركة في فعاليات المؤتمر  ،وهي عضو في مجلس الشعب في جمهورية مصر العربية،

وقد تحاورنا حول  مدى اهمية وجود المختصين وخاصة في التربية الرياضية  في السلطات سواء التنفيذية كوزراء او التشريعية اعضاء في مجالس الشعب والنواب كما يسمى في بعض الدول العربية  وكانت الدكتورة ولاء عبد الفتاح   حاضرة بتلقائية وحماس للمساهمة في اقرار او تعديل التشريعات الخاصة بالرياضة، لاننا مهما اجتهدنا وحاولنا التغيير في التشريعات التي تخدم  الرياضة وخاصة الاهلية منها كالاندية والاتحادات الرياضية واللجان الاولمبية وقضايا الشباب، يبقى وجود المختصين في التربية الرياضية  في مجالس التشريع او السلطة التنفيذية هو الضمان الاكيد لايصال الرسالة الى اصحاب القرار كما ينبغي ان تكون ،وهذه دعوة لاعضاء هيئة التدريس في التربية الرياضة العمل على ايصال ممثلين عنهم ولهم في مجالس  الشعب والامة لايصال تطلعاتهم وطموحاتهم في مجال تخصصهم ،كما هي الان الزميلة الدكتورة ولاء عبدالفتاح عضو مجلس الشعب المصري في دورته الحالية، وتمثل هذا القطاع باقتدار كما شهدت ذلك بالحوار معها.