ساعة مع المرأة

mainThumb

13-08-2008 12:00 AM

عدلت من جلستي امام الكميرا وتنحنحت وأصلحت من ياقة قميصي وقلت سيداتي سادتي اسعد الله مساءكم وأهلا وسهلا بكم مع أولى حلقات البرنامج الحواري الجديد ساعة مع المرأة.

برنامجنا يختلف قليلا عن البرامج الاعتيادية حيث أن اغلب ضيوف البرنامج والمشاركين فيه من السيدات واغلب المشاركات من هؤلاء السيدات ليسن من سيدات المجتمع المخملي اللواتي يحصدن البريق في كل المناسبات.

نستضيف في هذا البرنامج نسوان من الطبقات الفقيرة نساء مسنات من دور رعاية المسنين ونساء معنفات ونساء سجينات نلتقي فنانات ورياضيات وقد نلتقي نساء ينتظرن كالرجال عند أول تعديل حكومي أو استقالة الحكومة بالقرب من الهاتف ويجهزن أفضل أنواع مواد التجميل حتى يظهرن أجمل واصغر عند أداء القسم ونستضيف في برنامجنا الذي يكون على مدار ساعة كاملة نساء ترشحن للبرلمان وللبلدية ولم يحالفهن الحظ ونساء تم تعينهن أعضاء في المجالس البلدية بالواسطة وأعضاء مجلس النواب الفائزات بالكوتا النسائية.

استيقظت من حلمي على صوت أختي تطلب مني أن أعطيها الريموت حتى تغير عن الفضائية الاردنية لان برنامجها التي تبثها ممله ويتكرر بثها بدون وجه حق.

رميت الريموت فتطايرت بطارياته على أختي وتمنيت لو أن مدير عام الإذاعة والتلفزيون يسمح لي بتقديم برنامجا يكون عنوانه ساعة مع المرأة اغلب ضيوفه من نساء الحارة القبلية ويكون البرنامج من إعدادي وتقدمي ويشاهده أبو خماس مختار الحارة وصديقي بالعتالة الشبر الذي يحسدني على علاقاتي النسائية الكثيرة ويترك أبو العبد ضوء السيارة المية وتسعين شغال بسبب عجلته لأنه يريد أن يلحق بالبرنامج من أوله ويظل هاتفي الجوال يرن على مدار الساعة وتكاد

طفة بنت الجيران تقتل نفسها غيرة ، واختتم كل مرة البرنامج كان معكم اليتيم الذي نسي اسمه الحكومة.

royaalbassam@yahoo.com