صورة تحدث ضجة عالمية

mainThumb

31-05-2014 06:24 PM

حدثني صديق صحفي انه في عام 2002 كانت هناك مسيرة تأييد لانتفاضة الاقصى وبدأت من أمام صحيفة الدستور باتجاه صحيفة العرب اليوم وكان في تلك المسيرة العديد من الشخصيات التي تحب ان يصورها الاعلام واما صديقنا فاحدث مفاجأة سحبت كل الاضواء من المسيرة وانتبهت اليه وكان يضع الكوفية الفلسطينية على رقبته وهنالك لاصق اسود على فمه وعلى أذنيه .

عندما تقدم الجميع ركزت عليه وسائل الاعلام والكاميرات وخلال دقائق كانت صورته مبثوثة في كل انحاء العالم وكان التصور وللوهلة الاولى ان هناك تكتيم للأفواه ومنع للحريات في الاردن ولكن عندما كانت هناك مقابلة تلفزيونية معه, اوضح بانه يعيش في الاردن ولا يشعر بذلك الحجر على حريته ورأيه واكد انه يصور حال المجتمع الدولي و موقفه من القضية الفلسطينية, لكون عيناه مفتوحتان فمعنى ذلك ان المجتمع الدولي يرى ويعرف الحقائق كاملة واما اغلاق الاذنيين فمعنى ان المجتمع الدولي لا يريد ان يسمع الحقائق من الفلسطينين .

واما اقفال الفم فهو يريد ان يوضح ان المجتمع الدولي لا يستطيع ان يتحدث مع الصهاينة الاسرائيليين عن تلك الحقائق.

عندما تخيلت هذه الصورة وهذا الشكل اعتبرت انه يمثل الواقع الذي نعيشه حاليا وبالضبط المجتمع الدولي منذ عشرات السنوات لم يتغير .

يعرف الحقائق ولا يريد ان يسمع الظلم الواقع على هذا الشعب الفلسطيني ولا يريد ان يتحدث مع الاسرائيلين الصهاينة بغير ما يريدون .

نسأل الله ان يغير هذا الحال الى الافضل و الاحسن بزوال هذا الظلم و هذا الكيان حتى نرتاح و يرتاح العالم .