رجال عظماء من هذا الوطن -1

mainThumb

08-06-2014 06:10 PM

حدثني صديقي الاستاذ احمد جميل شاكر عن صديق له رايته مرة واحدة في بيته في دعوة خاصة على شرفه حيث انتقل صديقه الى رحمة الله سبحانه و تعالى عن عمر 52 عاما و هو طبيب متخصص في زراعة الاعصاب , اي انه ينقل عصبا من منطقة معينة في جسم الانسان لمنطقة مات فيه هذا العصب و ربما يكون سبب شلل و اعاقة و بعد ذلك تجدد الحياة في ذلك العضو الميت باذن الله.

هذا الطبيب كان الاول في التوجيهي العلمي على المملكة و اكمل تعليمه و تخصصه و بقي يعمل في الولايات المتحدة الامريكية و يعتبر الاول على مستوى امريكا و من الثلاثة الاوائل على مستوى العالم في ذلك التخصص, و له مستشفى دائم في هيوستن في ولاية تكساس الامريكية  , اضافة الى مستشفى طائر ايضا حيث يجري تلك العمليات في العديد من دول العالم .

و معرفة صديقي احمد جميل شاكر به كانت عن طريق سمو الامير رعد بن زيد حيث كان يعمل مع سموه متطوعا لخدمة المعاقين .

و بما ان هناك عمليات صعبة و مكلفة جدا و باهظة بعضها يتعدى ربع مليون دولار و عندما استشاروه في ذلك قال لهم : خدمة لهذا الوطن فانا مستعد ان احضر كل مرة لاجراء مجموعة عمليات بعد التحضير لها من اخصائيين عندكم على حسابي الخاص و لوجه الله تعالى و قد عمل العديد منها و كذلك عمل من تلك العمليات لبعض لافراد من غزة حيث استضافهم عنده في مشفاه في هيوستن و مجانا .

احدى الروايات عنه انه عالج افرادا من بني شيبه و هم سدنة الكعبة و عندما انهى العلاج قاموا بدفع التكاليف و لكنه رفض لانهم موصى على هذه العائلة من قبل الرسول صلى الله عليه و سلم و قال لهم تصدقوا بالمبلغ لمن شئتم و لكن لي طلب ان اصلي داخل الكعبة و وعدوه  و كان له ذلك قبل وفاته بستة اشهر . .

كان اخر عهده في هذه الحياة قبل 5 سنوات تقريبا , حيث قام باجراء عملية في الاردن لاحد المشلولين المرضى و استغرقت العملية 12 ساعة و بدا على وجهه التعب و الارهاق فساله احد اصدقاءه الاطباء عن ذلك , فقال له انه مرهق من طول العملية و لكن صديقه اصر ان يعمل له فحوصات ليتأكد من صحته و للاسف اكتشف انه مصاب بالسرطان الذي استفحل في جسمه بدون ان يعلم و بقي بعدها 3 اسابيع و من ثم انتقل الى وجه ربه راضيا مرضيا.

لم يتحقق هذا النجاح الا بكون هذا الرجل صاحب كفاءة و خلق و قيم و توفرت له بيئة خصبة حاضنة للإبداع و التميز , و رغم كل ذلك بقي صديقنا مرتبطا بوطنه و قريته و لم يتخلى عنهما رغم النجاح و الشهرة العالمية التي حققها .

انه الدكتور صالح موسى الشناق من قرية سوم في محافظة اربد .

هذا هو الاردن و هؤلاء هم ابناءه الاوفياء