اقبال على دراسة البورد الالماني لزراعة الاسنان في عمان

mainThumb

10-06-2008 12:00 AM

يلقى برنامج البورد الالماني لزراعة الاسنان والذي ينفذ في الاردن اقبالا من قبل اطباء الاسنان في معظم الدول العربية ودول اجنبية حيث ستتخرج يوم السبت القادم الدفعة الثانية وعددها / 50 / طبيبا من عدة دول عربية واجنبية .وقال رئيس القسم الدولي في الجمعية الالمانية لزراعة الاسنان الدكتور مازن التميمي
ان الخريجين من الاردن وفلسطين والسودان والسعودية والمغرب والعراق والكويت وسوريا والامارات العربية المتحدة والهند وهنغاريا مشيرا الى ان برنامج البورد الالماني ينفذ من قبل النقابة الالمانية لزراعة الاسنان منذ حوالي 40 عاما والذي كان مقتصرا على اطباء الاسنان الالمان وامتد ليشمل الطلبة الدارسين باللغة الالمانية .
وبين ان هذا العلم محدود في العالم واراد ان يتمكن الطلبة العرب من الاستفادة من المعايير الالمانية في مجال زراعة الاسنان فعمد على تصميم البرنامج ليكون باللغة الانجليزية وليستفيد منه الطلبة خارج المانيا فكانت البذرة الاولى تخريج الفوج الاول من الطلبة العرب والاجانب في عمان العام الماضي.
وقال الدكتور التميمي انه بعد اعتماد الاردن كمركز للتدريب السريري من قبل النقابة الالمانية تم استقدام خبراء ليقوموا بالتدريس النظري والعملي من كل انحاء العالم وانه يتم تنفيذ برنامج البورد الالماني في عمان والكويت والسودان بحذافيره كما ان البورد سيمتد هذا العام ليشمل مصر والسعودية وباشرافه شخصيا.وذكر الدكتور التميمي ان تخصص زراعة الاسنان شحيح جدا في العالم العربي وانه علم واسع وله اصوله ومعاييره الدولية مؤكدا في هذا السياق ان من اهم اهداف النقابة الالمانية هو نشر علم زراعة الاسنان في العالم وتدريب وتأهيل اطباء الاسنان في هذا الاختصاص وعقد المؤتمرات العلمية المتخصصة سنويا ودعم البحوث العلمية بجوائز سنوية.
واعرب الدكتور التميمي عن امله في ان يتم سريعا وضع المعايير اللازمة لدى المجلس الطبي الاردني لاعتماد البورد الالماني لزراعة الاسنان وفي ان تحل مشكلة شرط الاقامة في بلد الشهادة لخريجي برنامج الماجستير الذين سيواجهون مشكلة معادلة شهاداتهم في هذا التخصص من قبل وزارة التعليم العالي.ويذكر ان حفل تخريج الدفعة الثانية من البورد الالماني سيكون مساء السبت القادم في المركز الثقافي الملكي . / بترا /