العوامل المؤثرة على وزن المولود

mainThumb

08-09-2021 03:09 PM

السوسنة -  يتراوح وزن الوليد عند الولادة عند حوالي 95 % من المواليد بين 2500 غرام و 4250 غراما . و يكون معدل الوزن عند الولادة غالبا حوالي 3500 غرام ، أما الوليد  الذي يقل وزنه عن 2500 غرام فإنّه يعد إمّا خديجا ، و إما وليدا قليل الوزن .
         و خلال الأشهر الأربعة الأولى يبدأ وزن الوليد بالازدياد بمعدل يتراوح بمقدار 25 غراما في اليوم أو 200 -250 غراما في الأسبوع ، لكن قد يتباطأ النمو في بعض الأيام فهذه الزيادة لا تعد مطردة ، و قد يتسارع في أيام أخرى .
       و من الجدير بالذكر أن السمنة عند الرضيع لا تعني  أن الطفل ذو صحة جيدة ، فهؤلاء الأطفال يتناولون طعاما أكثر مما تحتاجه أجسامهم ، و قد يصابون بفرط الوزن الذي قد يلازمهم حتى الكبر .
      و هناك عوامل عديدة تؤثر في وزن الوليد  و تتحكم به ، بعضها طبيعية و بعضها طارئة ، و هي :
1 – جنس الوليد ، فغالبا ما يكون وزن المولود الذكر أكثر من وزن الأنثى بمقدار 140 -250  غراما .
2 – سن الأم ، و حجم جسمها ، فكلما كانت الأم صغيرة السن ، أو ضئيلة الحجم فإن وزن الوليد يكون قليلا ، كما أن هناك علاقة بين زيادة وزن الحامل و وزن المولود ، فكلما زاد وزن الحامل أثناء الحمل زاد وزن المولود .
3 – العوامل العرقية ، قد يؤثر العرق على  وزن المولود ، فأوزن مواليد بعض الأعراق أكثر من أعراق أخرى .
4 – التدخين ، إن وليد الأمهات المدخنات ، اللواتي يقمن بالتدخين بشراهة ، يكون أصغر حجما من غيره من المواليد ، و أقل وزنا من المولود الذي تلده أم لا تدخن ب 170 غراما .
5 – مدّة الحمل ، كلما كانت مدة الحمل قريبة من نهايتها ، أو بلغت تمامها ، كان المولود تام النمو ، متكامل الخلق ، أما إذا كانت مدة الحمل قصيرة و لم تبلغ تمامها فإنّ ذلك يكون سببا في الغالب في قلة وزن الوليد .
6 – الحالة الاجتماعية ، و الثقافية و الاقتصادية للمجتمع ، فوزن المولود يعد دليلا على هذه الأحوال ، إذ يكون وزن المولود ضئيلا في الغالب في المجتمعات النامية ، الفقيرة ، كما أن تردي الأوضاع الثقافية و الاقتصادية و الصحية يحرم الحامل من الاطلاع على الإرشادات الصحية اللازمة و الضرورية أثناء الحمل ، كما أن جهل الأم يلعب دورا في الإساءة إلى الحمل .
7- حالة التغذية عند الحامل ، إن سوء التغذية يؤدي إلى انخفاض وزن المولود ، لا سيما في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل .
8 – مرض الحامل ، إن مرض الحامل يؤثر تأثيرا مباشرا على وزن المولود ، فإنّ مرضها قد يؤدي إلى الإجهاض  ، أو أن يموت الجنين  في بطنها ، أو ولادته قبل تمام حمله ، و في هذه الحالة يأتي المولود خديجا قليل الوزن .
    و هناك بعض الأمراض التي تؤثر تأثيرا مباشرا في قلة وزن المولود ،  و هي :  فرط الضغط الدموي المزمن ، و مرض الكلى المزمن ، و صغر  أو احتشاء المشيمة  .
     أما إذا كانت الأم مصابة بداء السكر فإن وزن المولود يميل غالبا إلى الكبر .

9 – الشذوذات الخلقية  في الوليد ، فإن المولود المصاب ببعض الشذوذات الصبغية أو بعض المتلازمات أو أو الشذوذات التي تصيب أجهزة الجنين ، تجعله يولد قليل الوزن .
10 – الحمل المتكرر المتوالي ، إذ يهلك ذلك جسم الأم و تستنفذ ما فيه من طاقة ، و موا د غذائية  .