فقراء لا يجدون ما يضعونه على مائدة الافطار .. !

mainThumb

03-04-2022 03:40 PM

معلوم للكثير من المواطنين أن رقعة الفقر في الاردن تتوسع  بشكل متسارع وتهتك بالمواطنين، إلا ان الحكومة يبدو انها لا تعلم او لا تريد ان تعلم، رغم التهديدات التي أطلقها رئيسها باستخدام ما اسماه "العين الحمرا" فالفقر يزداد وتشهد المواد الغذائية ارتفاعا جنونيا للاسعار .. 
دخلنا في الشهر الفضل، وكثير من الاسر تفتقر الى ادنى مقومات الحياة، بل ان كثير منها لا تجد ما تضعه على مائدة الافطار .. 
الفقر ليس عيبا، ولكن العيب على الحكومات التي اوصلت الشعب الى هذا الحد  من العوز والفقر، والتي لم تفعل شيئاً سوى مزيد من رفع الاسعار وفرض الضرائب .. 
بل ان الاسواق الشعبية التي اقيمت دعما للفقراء مثل المؤسسات الاستهلاكية بانواعها تجد فيها اسعار بعض السلع اضعاف ما يباع في الاسواق العادية .. 
والمتحكم بالاسواق تاجر جشع ، او مسؤول جشع ، او او او ... الخ ، لا يأبه لوجع طفل او سيدة او عجوز ، فما يهمه تعبئة الجيبة واخذ الغلة في اخر النهار .. 
من يبحث عن الفقراء في الاردن ، فهم كثر ، وليس ممن يشاهدونهم في الشوارع يتسولون ... بل يرقدون في بيوتهم تحت وطأة آلامهم واوجاعهم ، فمن فتش في البيوت فسيجد كثير من الاسر بالمعنى الحقيقي للكلمة لا تجد ما تأكله ..!.
 
فهولاء وما حل بهم ، فهم في رقاب .. الجشعين سواء من تجار او من مسؤولين او من حكومات ، فهم في رقاب كل من تسبب بوصولهم الى  هذا الواقع المزري ..