أحاديث على الهامش

mainThumb

02-08-2022 01:03 PM

قال صاحبي في معرض حديثه عمّا يحدث في هذه الأيّام من كوارث ونوازل .. نستطيع أن نقضي على كثير من هذه التي تؤرّق المجتمع إذا استطعنا أن نحلّ هذه المعضلات بشيء من الإصرار والصبر وتمثّل ببيت الشعر : إنّ الفراغ والشباب والجده مفسدة للمرء أيّ مفسده
أمّا كيف يتمّ ذلك ؟ فمن البديهي أن نقول أن نشغل إنساننا بالقضاء على أوقات الفراغ بالتفرّغ للقراءة ولدينا العديد من الكتّاب والأدباء الذين آلوا على أنفسهم خدمة الوطن والمواطنين وكانوا ولا زالوا الأمناء الأوفياء على صون التقاليد والأعراف ولا يحضّون إلاّ على الكرامة والشهامة والفضائل والتمسّك بالأخلاق الحميدة وهو ويعلم الله على قدر كبير من المسؤولية وهم الرواد الذين لايكذبون أهلهم ..
هذا من جهة ومن جهة أخرى بلادنا والحمد لله متحف من المتاحف التي خصّنا الله بها فلماذا لا يتجه النشء إلى دراسة الاثار وهي في مجملها منائر للسياحة والسائحين ومنابر لقراءة التاريخ هناك قلعة عجلون وقلعة الكرك وهناك البتراء وجرش بأعمدتها وأكاد أجزم أنّ في كلّ مكان أثرا أثريّا يثري الخيال والعقول وينطق الألسن بعبق التاريخ .. ولا يقتصر الأمر على ما ذكرت فهناك أمور مستحبّة يبرع بها بعض الشباب في ميادين الرياضة والألعاب التي تنمّي الأجسام والعقول .. ولم أشأ أن يتوقف صاحبي عن الحديث ولكنه توقف فجأة ومضى لحال سبيله دون أن يودّعني ودون أن يردّ على طلبي منه أن يستزيد فاحترمت رغبته وآثرت الصمت مرغما ...