القطاع الطبي .. ليس بخير

mainThumb

15-08-2022 03:53 PM

يعاني القطاع الطبي في الاردن من مشاكل كبيرة غفلت الحكومات او عجزت عن حلها او ساهمت في تفاقمها الى حد ما .

المشكلة مشتركة من جميع الجهات ولعل القطاع نفسه هو سبب رئيسي فيها، لما يقدمه من خدمة طبية للمريض قد تكون قاصرة وخاطئة ولا نريد هنا ان نتهم احدا ، ولكن لأغلب المواطنين قصص زاخرة بالمعاناة اليوم مع هذا القطاع .

يقول مواطن " س " أصبت بحالة من الصداع والغثيان والاستفراغ، فاعتقدت بداية انها اعراض البرد ، إلا ان الحالة تكررت بعد ثلاثة ايام، مما اضطره للذهاب الى مستشفى خاص، الذي أجرى له صورة طبقية للدماغ وقال له عليك مراجعة طبيب خاص في الاعصاب والدماغ.. دون إدخاله لتشخيص حالته ..!.

يتابع المواطن، أنه بالفعل ذهب الى طبيب اعصاب وطلب صورة رنين مغناطيسي من مركز اشعة معين بحجة انه الافضل من الاخرين، وعند طلب المريض اجراء فحص مجموعة الدم للتأكد من السبب رفض الطبيب بحجة ان التأمين سيعترض على ذلك ..!!.

ويسرد المواطن معاناته انه راجع طبيب اعصاب و عمود فقري، الذي أبلغ المريض بداية أنه قد يكون يعاني من نزيف دماغي وعليه إجراء صورة رنين مغناطيسي لشرايين الدماغ والرقبة ، وبالفعل أجريت الصور ، وظهر ان الدماغ سليم مع وجود " دسكات " غير ضاغطة في الرقبة وفق تقرير صور الأشعة المغناطيسية .

يقول المريض أنه راجع الطبيب وراى الصور ، وابلغه انه يعاني من انزلاق لوزة المخيخ من مكانها وهذا أمر خطير جدا ، إلا انه استعان بطبيب آخر في عيادته فقال له : لا يعاني من هذا الأمر ... !!.

يتابع المريض سرد معاناته مع الاطباء، وهو يعاني من الصداع والغثيان والاستفراغ دون تشخيص حقيقي او الوصول الى العلاج ..

ويقول استعان بالأصدقاء للبحث عن طبيب "شاطر" فأرشدوه الى طبيب في إحدى المستشفيات الخاصة، فقال له إن بحاجة الى صورة رنين مغناطيسي لأوردة الدماغ وإلى فحص السائل الشوكي من الظهر " خزعة عمود فقري" .

وبالفعل دخل المريض المستشفى وأجريت الصور والخزعة وظهرت النتائج سليمة، إلا ان ضغط السائل الدماغي بلغ 22 ، وهنا قرر الطبيب إعطاء المريض دواء للضغط السائل الدماغي ..

الا ان المريض مع مرور الأيام ساءت حالته ، ويقول هنا عدت ابحث عن " الطبيب الشاطر " وبالفعل ذهب الى طبيب اعصاب ودماغ "باطني" ، رقم 4 ، وسرد له القصة التي استمرت لشهرين، وهنا كانت المفاجأة .

يقول المريض ان الطبيب رقم 4 نسف كل تشخيص الطبيب الذي قبله وقال اوقف الدواء ، وليس لديك ضغط في السائل الدماغي، فــ 22 ضغط طبيعي لا يحتاج الى علاج، والذ يحتاج الى علاج او وصلات دماغية من بلغ الضغط الدماغي لديه 50 درجة فأعلى .

فقال الطبيب للمريض ، لا يوجد لديك شيء مرعب وانما أنت تعاني فقط أحد أنواع الشقيقة ، وطلب من المريض ان يتوقف عن البحث عن الاطباء ، وان يعيش حياته مع اخذ بعض ادوية الشقيقة .

يقول المريض أنه بالفعل تحسن كثيرا بعد ان طمأنه الطبيب وانه الان يتمتع بصحة جيدة مع أعراض بسيطة للصداع ...

نتساءل اخيرا ، كيف اقنع المريض أنه يعاني من ضغط سائل دماغي ، اليس هذا من البديهيات لاطباء الاعصاب والدماغ .. لماذا شخصه بذلك ..؟؟!!

هذه قصة حقيقية ، بسيطة أمام قصص أخرى قد تفقد آخرين لحياتهم ، ولا ننسى القصة الأخيرة في مستشفى الزرقاء ، حيث أزيلت كلية مريضة صالحة بدل التالفة ..

يقول صديق لي ان شقيقه ادخل مستشفى وأجريت له جميع الفحوصات وكانت سليمة الا ان شقيه فارق الحياة بعد أيام دون معرفة السبب ..

اخيرا نقول بأعلى صوت .. انقذوا القطاع الطبي ، فقد اعتراه الوهن والقصور .. والجشع ..!!!.