صيف ساخن .. وجيب مهترئ

mainThumb

25-08-2022 04:01 PM

شهد الاردن في شهر آب اللهاب موجات حر شديدة وما زلنا نعيشها، بالاضافة الى مسلسل جرائم بدا بالصيف ويبدو لم تنته حلقاته بعد، واصبحنا يومياً نسمع قصصاً جديدة لمآسي أليمة ..!
بالاضافة الى حرارة الصيف والرصاص والقرارات، آثرت الحكومة ان تركب الموجة ايضا وتساهم في كي جيوب المواطنين المهترئة اساسا، برفع سلسلة " رفعات" لأسعار المحروقات، وسجلت رقما قياسيا عالميا يستحق ان يدخل سعر المحروقات في الاردن مقياس جينس للارقام القياسية ..!.
اضف الى ذلك ارتفاع اسعار السلع الاساسية، اذ كان الصيف ايضا فرصة للتجار لركوب الموجة لرفع ما رفع وما لا يرفع ، لجني المزيد من الارباح على حساب جيب المواطن البالية والمهترئة ..
كم انت عزيزة يا جيب المواطن ، فانت بئر النفط للحكومات، وبئر النفط للتجار .. واصبحت المورد الوحيد للدخل في كل شيئ ...!!.
موجة حارة نوعية ومتنوعة يعيشها المواطن في هذا الصيف، لا يسعه الا ان يدعي الله ان يَمُنّ عليه باللطف ، ويرزقه حكومة قادرة على تخييط جيبه المهترئ، وبالنسبة لموجة الحر فهو يعلم ان الله هو الرحمن الرحيم، وان الشتاء على الابواب ، وايام على شهر ايلول صاحب الذيل المبلول ...