مهرجان للمثلية الجنسية ورجال عراة بدولة عربية يثير غضبا شعبيا

mainThumb

26-09-2022 12:26 PM

السوسنة - ضجة كبيرة في الشارع التونسي ومواقع التواصل بسبب اقامة مهرجان سينما للمثليين في البلاد، من 22 إلى 25 سبتمبر الجاري، والاعلان عن المهرجان من خلال لافتة علقت في الشوارع، وعليها صورة رجل عارٍ كما خلقه الله.

واستنكرت الكثير من الشرائح التونسية لمثل هذه السلوكيات المخالفة للدين والعادات والفطرة الانسانية، وكيفية سماح السلطات التونسية بتنظيم مثل هذه المهرجانات وتعليق لافتات خادشة للحياء يراها الجميع.

كما نشرت صفحة مهرجان "موجودين"، صورة اللافتة والاعلان عبر حسابها الرسمي على فيسبوك، وتداول النشطاء هذه الصورة عبر حساباتهم، موجهين انتقادات لاذعة لمنظمي المهرجان والمسؤولين عنه والذين سمحوا بإقامته.

ولم يكن الاستنكار على المستوى الشعبي فقط، بل شارك بعض الاعلاميين الحملة المضادة لهذا المهرجان واللافتات التي تعلن عنه، من بينهم الاعلامية هدى الطرابلسي، التي نشرت عبر الفيسبوك، صورتان، الأولى تمثل العودة الى المدارس، في سوسة، والصورة الثانيية للافتة مهرجان موجودين لأفلام المثليين، وقارنت بينهما.

كما شارك الناشط السياسي، محمد لسعد ناجي عبر الفيسبوك منشورا استنكر فيه هذا الأمر، متساءلا كيف يستطيع هؤلاء اقامة مهرجان لمدة 4 ايام دون ان تمنعهم السلطة التونسية، وختم قوله: "ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا".

وفضحت الناشطة ريم مرايحي، ما يحدث، مؤكدة عبر منشور لها على فيسبوك انه تم ارسال 3 ملايين دينار اي مليون دولار من الخارج لمنظمي المهرجان، قاموا بصرف 500 دينار فقط على اللافتة، واقتسموا الباقي بينهم.

إقرأ أيضا: