السفير العماني يكشف أهمية زيارة الملك للسلطنة

mainThumb

03-10-2022 11:16 AM

السوسنة : قال السفير العماني لدى الأردن الشيخ هلال بن مرهون المعمري، أن زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني إلى سلطنة عمان الثلاثاء لتلبية دعوة أخيه جلالة السلطان هيثم بن طارق، تأتي تتويجا للعلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين، وتفتح آفاقا جديدة ورحبة لمستقبل أفضل يخدم الشعبين الشقيقين.

وأشار بتصريح صحفي إن الزيارة مهمة على جميع المستويات، ولاسيما الجانب الاقتصادي بحكم الفرص الاستثمارية المتاحة، متوقعا أن تسفر عن توقيع مذكرات تفاهم واتفاقيات، وإنشاء شركات وصناديق استثمارية لإيجاد فرص استثمارية واعدة بين البلدين الشقيقين في الفترة المقبلة.

وكان المعمري قد شدد على عمق العلاقات الأخوية المتجذرة والراسخة، والتاريخية الممتدة لعقود ماضية في ظل القيادتين الحكيمتين اللتين تربطهما علاقات وطيدة أقرب إلى التآخي، وكان التعاون بين البلدين، وما زال في الجوانب التعليمية والثقافية والعسكرية، بما في ذلك مشاركة الجالية الأردنية في بداية النهضة المباركة في سلطنة عمان، وإسهامها في التنمية بمختلف المجالات، ولاسيما في القطاعات الثقافية والتربوية والإعلامية.

وبين إلى توفر الفرص الاستثمارية في البلدين، والتي يمكن للقطاع الخاص استغلالها خصوصا في الجوانب الصحية والتعدين والسياحة.

وعرض للتعاون الثقافي بين البلدين من خلال إنشاء وحدة الدراسات العمانية في جامعة آل البيت، والبرامج الثقافية المشتركة والمشاركة في المعارض والمهرجانات الثقافية وتبادل زيارات الوفود الرسمية والمجتمعية بهدف تعزيز التواصل الثقافي، لافتا إلى وجود 3500 طالب وطالبة يدرسون بالجامعات الأردنية في مختلف التخصصات.