الاردن : أستاذ جامعي يدعو لزواج المسيار

mainThumb

19-11-2022 04:57 PM

زواج المسيار، الحل الأمثل لكل من تعثر في زواجه الأول وتقدم فيه السن..

بقلم : أ. د. بـــــــلال أنس أبوالهــدى خماش، كلية تكنولوجيا المعلومات وعلوم الحاسوب، جامعة اليرموك.

يوجد في مجتمعاتنا الإسلامية والعربية كثيرا من حالات الز اج غير الموفقة (المتعثرة)، ولكن بسبب القرابة بين الزوجين وتدخل الأهل من الطرفين بنصح الزوج والزوجة بالصبر، ومع الوقت يتم التفاهم . . . إلخ وبسبب وجود أولاد تستمر الحياة بين الزوجين لسنين طويلة، وربما حتى يكبر الأولاد.

وللأسف بعد أن يكبر الاولاد ويتقدم السن بالزوج، يصبح الزواج من شابة غير متزوجة فيه صعوبة لحد ما. ولكن نحمد الله أننا مسلمين ويوجد في كتاب الله وسنة رسولنا الصحيحة واجتهاد فقهاء وعلماء الدين حلا لكل مشكلة. ومن هذه الحلول للزواج المتعثر هو زواج المسيار.

وكلمة مسيار مأخوذة من سار ومعناها مشى، ويقال في اللغة سار الكلام أي ذاع وانتشر بين الناس، ومعنى كلمة سايره أي جاراه، ومعنى مسيار اصطلاحًا عبارة عن زواج تساير المرأة فيه زوجها وتجاريه، وذلك للتخفيف من الواجبات الزوجية من نفقة ومسكن، ومهر، ويكون هذا الزواج في بعض الحالات سريًا.

ومعظم حالات زواج المسيار يكون فيها الزوج في بلد وزوجته في بلدٍ آخر ومع زوجةٍ أخرى، وزواج المسيار عقد شرعي بين المرأة والرجل، ويستوفي العقد جميع شروط وأركان الزواج الصحيح، لكن تتنازل المرأة في عقد الزواج عن المهر (المتقدم والمتأخر) والنفقة والسكن برضاها وإرادتها.

فيما يلي نموذجا لزواج مسيار تم ويتم في الأردن والسعودية ودول الخليج وفي دول العالم المختلفة.
عقد زواج مسيار: انه في يوم…… الموافق……….… تحريراً بين كلٍ من: أولًا : السيد/………… المقيم….……؛ مسلم الديانة …………….الجنسية (زوج طرف أول). ثانيًا : السيدة/……… المقيمة………؛ ….…….الديانة ………الجنسية (زوجه طرف ثاني) بعد أنّ أقر الطرفان بأهَلْيتهما للتعاقد والتصرف وخلوها من كافة الموانع الشرعية اتفقا أمام الشهود المذكورين بهذا العقد وبعد تلاوته باللغة………….. على الزوجة اتفقا على ما يلى:

البند الأول : يقر الطرف الأول بعد إيجاب وقبول صريحين بأنه قد قبل الزواج من الطرف الثاني زواجًا شرعيًا على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وعملًا بأحكام الشريعة الإسلامية.

كما يقر الطرف الثاني بعد إيجاب وقبول صريحين بأنها قد قبلت الزواج من الطرف الأول.

البند الثاني : يقر الطرف الثاني صراحة بأنها قبلت الزواج برضا تام وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية مع الاحتفاظ بديانتها………… .

البند الثالث: اتفاق الطرفان على صداق قدره إن كان قادرا الزوج على ذلك ……….. دفع من الطرف الأول…………… في مجلس العقد للطرف الثاني والمؤخر إن إتفقا على ذلك منه………… يحل بأقرب الأجلين.

البند الرابع : اتفق الطرفان بقبول جميع أحكام هذا العقد بما تقضي به الشريعة الإسلامية وما يترتب عليه من آثار قانونية وخاصة البنوة إذ أن لأولادهما ثمرة هذا الزواج ولهم جميع الحقوق الشرعية والقانونية قبلهما.

البند الخامس : تحرر هذا العقد من نسختين بيد كل طرف نسخة للعمل بها حتّى يحين اتخاذ إجراءات التوثيق.

كما نؤكد مرة اخرى أن زواج المسيار أو ما يعرف بالزواج الميسّر: هو زواج يستوفي جميع أركان وشروط الزواج الشرعي مع تنازل الزوجة عن بعض حقوقها مثل النفقة والمبيت والسكن، حيث أن الزوج قد يتردد على منزل الزوجة أو يسكن معها، وقد يكون هذا الزواج في السر.

ومن حق الذكر والأنثى في هذا الزواج، لا هو حرام ولا عيب ومن حق الطرفين أن يعيشا حياتهما (أو ما تبقى من أعمارهما) بسعادة وهناء وهداة بال.