آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة

قصة بناء الكعبة

قصة بناء الكعبة

أمر الله تعالى سيدنا إبراهيم عليه السلام أن يقوم ببناء الكعبة الشريفة في مكة المكرمة و يعانه في ذلك ابنه اسماعيل ، لتكون أول بيت يوضع للمسلمين


استجاب ابراهيم لأمر ربه و قاما ببناء الكعبة دون توان أو كسل أ خوف ، فقال إبراهيم لابنه : : يا بني ، إن الله قد أمرني أن أبني ها هنا بيتاً ، فرد عليه إسماعيل بالسمع و الطاعة


قام كل من الأب و ابنه بحفر أساس الكعبة بالمعاول ، و تعاونا مع بعضها في رفع قواعدها ، حيث كان اسماعيل يأتي بالحجارة ، و إبراهيم يبني و ما إن ضعف إبراهيم عن عن رفع الحجارة للأعلى قال لابنه اسماعيل : يا بني ، احضر لي حجراً أضعه تحت قدمي لأتمكن من إتمام ما بدات به


ذهب إسماعيل باحثاً عن حجر لوالده إلى ان وجد حجراً أسود اللون ، قدمه لوالده ، فقام عليه إبراهيمو أخذ يبني البيت و ابنه اسماعيل يناوبه إلى ان اتم الإثنان بناء هذا البيت الحرام و الذي جعله الله تعالى مثابة للناس و أمنا، و من ثم وضع الحجر الأسود في موقعه المعروف


و قد جاء ذلك في آيات القرآن الكريم التالية

وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَآ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ


تعد الكعبة الشريفة أول بيت وضعه الله تعالى لعبادة الله، في حين كانت الكثير من الشعوب و الامم القديمة يبنون البيوت لعبادة التماثيل و الأصنام، ، فقد قال تعالى : إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ