عاجل

تطورات غير سارة .. وتصريح من رئيس الوزراء الخصاونة حول فرض الإجراءات التقييدية

ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء


الكاتب : سليمان اشيهب علي الفقير

ظهرت في الاونة الاخيرة وجود جماعات بكل القري والتجمعات السكانية والمدن الاردنية وهي مختصة بالبحث عن الدفائن في القبور والاشارات المضللة واستمعت للعديد منهم عن الخرائط المزيفة والاشارة المحفورة علي الحجارة والقبور المعاكسة لاتجاi القبلة واجهزت البحث ورصد الذهب المزعوم ......والشيوخ التي تقراء القران والبخور غالي الثمن ........

وانا بدوري لا بد من اضعكم رأيي بأمر الذهب المدفون وهو رزق من الله مكتوب وموعود بأجل وكتاب قبل ولادتة على وجه الارض واعتقد ان حفر القبور هو اثم كبير يرتكب تلك الجماعات وكما للحي حرمة ، للميت ايضأ حرمة ابدية ليوم الساعة.

والميت يتأذي كما يتأذي الحي ولم الاحظ بحياتي علي مدار سنوات خلت ممن كانوا ولا يزالون ينبشون القبور القديمة سوي الفقر والمرض والنهاية الاليمة لتلك الحرمات ...

واعتقد ان الفقر والبطالة توهم تلك الجماعات بالبحث والتحري عن تلك الدفائن والتي لا اقتنع بها نهائيا وعندما تلاحظون تلك الاسماء تجدونهم فقراء لا يجدون احيانأ قوت يومهم

ونصيحة اخويه ان نتق الله بالاموات ونسعي بتوجيه الناس لخير العمل للاحياء

ونترك الاموات بحالهم واحوالهم ولا نزعجهم ونقلبهم ذات اليميين وذات الشمال وندوس علي ثراهم .