عاجل

تجدد الاحتجاجات في الرمثا

لماذا تثير الفياغرا النسائية جدلاً حول مدى فعاليتها؟

لماذا تثير الفياغرا النسائية جدلاً حول مدى فعاليتها؟

السوسنة  - اعتمدت هيئة الغذاء والدواء الأميركية المعروفة بـ"إف دي إيه" عقارا جديدا يهدف إلى تعزيز الرغبة الجنسية لدى النساء، وذلك في 21 حزيران الماضي.

ويستهدف العقار النساء في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، اللائي يعانين من حالة تعرف باسم اضطراب فتور الرغبة الجنسية، المعروف اختصارا بـ (HSDD).
 
ويصف الأطباء الحالة بأنها نقص مستمر في الاهتمام بالنشاط الجنسي، ويقدر أنها تؤثر على ما بين 6 و10 في المئة من النساء في سن الإنجاب في الولايات المتحدة.
 
ويُسوق العقار، واسمه العلمي بريميلانوتيد، تحت الاسم التجاري "فايليسي"، وهذه هي المرة الثانية التي تحاول فيها شركات الأدوية إنتاج "فياغرا نسائية".
 
اقرأ ايضا: يهرب 1.7 كيلو غرام من الهيروين داخل جسمه..إليك التفاصيل
 
لكن موافقة هيئة الغذاء والدواء الأمريكية أثارت جدلا. فهل عقار فايليسي فعال حقا؟ وما هي المخاوف الصحية المرتبطة به؟
 
وبحسب "بي بي سي"، فقد تم تطوير عقار فايليسي من جانب شركة "بالاتن تكنولوجيز"، وحصلت على رخصة إنتاجه شركة "أماغ فارماسوتيكال"،ويتم تناوله عبر الحقن الذاتي.
 
ويهدف هذا الدواء إلى تقليل القلق، وتحسين الرغبة الجنسية، وذلك من خلال زيادة وجود الدوبامين، وتثبيط إطلاق السيروتونين.
 
وسيتنافس العقار الجديد مع عقار "آدي"، الذي تنتجه شركة "سبراوت" للأدوية، وهو عبارة عن أقراص يومية، جرى اعتمادها من جانب هيئة الغذاء والدواء عام 2015.
 
اقرأ ايضا: مقابل جرعة مخدرات.. أب يقدم ابنته لتاجر مخدرات حتى يغتصبها بموافقة الأم
 
وأثار ذلك القرار أيضا الجدل حينها، وقال خبراء إن " آدي" محدود الفعالية وربما غير آمن.
 
ويقول مصنعو عقار فايليسي إن المرضى لا يحتاجون إلى التوقف عن تناول الكحول أثناء تعاطي الدواء، وذلك على عكس مستخدمي عقار آدي، الذين تم إعلامهم في البداية بأن ذلك ضروري.
 
كما يعد المصنعون بآثار جانبية أخف، وفعالية أسرع، من دون الحاجة إلى الاستخدام اليومي.
 
ووفقا لدراسة أجريت عام 2016، يصيب اضطراب فتور الرغبة الجنسية امرأة من بين كل 10 نساء أميركيات، وكثيرات منهن لا يسعين للعلاج على الإطلاق.
 
اقرأ ايضا: إغتصاب وقتل.. صاحب مطعم عالمي يقتل موظفاً يعمل لديه بطريقة مروعة ليعاشر زوجته !