لمرضى السكر..ارتفاع نسبة السكر في الدم قد تؤدي لبتر أحد الأطراف

لمرضى السكر..ارتفاع نسبة السكر في الدم قد تؤدي لبتر أحد الأطراف

السوسنة - يعد مرض السكر من الأمراض الخطرة التي تهدد حياة الإنسان، ويعد أيضا من الأمراض المزمنة  التى لها مضاعفات خطيرة على الصحه من بينها التأثير على الأطراف والسمع والنظر، ومن أشهر المضاعفات المصاحبه لمرض السكر الاصابة بالقدم السكرى نتيجة ارتفاع مستوياته بالدم،مما يؤدى إلى وجود اعتلال ومشاكل بعصب القدم وقد يصل الأمر على تسوس العظام وضرورة بترها، حسبما ذكر موقع " medicalnewstoday".اقرا أيضا : أخطر تصميمات للسلالم في العالم !! صور 

 
 
 
مرض السكري يحدث نتيجة  إنتاج الأنسولين الخاطئ أو غير الكافي أو حساسية منخفضة للأنسولين،  وهو الهرمون الأساسي المسؤول عن مساعدة الخلايا على امتصاص السكر من الدم لاستخدامه في الطاقة، عندما لا تعمل هذه العملية بشكل صحيح ، يظل السكر منتشرًا في الدم ، مما يسبب مشاكل صحية.
 
ويؤدى ارتفاع مستويات السكر في الدم لفترات طويلة إلى  إتلاف العديد من مناطق الجسم ، بما في ذلك القدمين، فمرض السكري مسؤول عن أكثر من 50 بالمائة من جميع عمليات بتر القدم.
 
الاعتلال العصبي السكري يمكن أن يخدر القدمين، مما يقلل من الوعي بالجروح والالتهابات والأحذية الضيقة، وبمرور الوقت  يمكن أن يسبب مرض السكري تلف الأعصاب الذي يؤدي إلى خدر في القدمين هذا يمكن أن يجعل من الصعب على مرضى السكري الشعور بالإحساس في أطرافهم.
 
اقرأ أيضا : لأصحاب رائحة الفم الكريهة..هذه هي الحلول الجذرية..تعرف عليها 
 
كما تجعل هذه الحالة من الصعب على الشخص المصاب بالسكري الشعور بالتهيج أو وجع أو التهاب في القدمين قد لا يلاحظون عندما يتم فرك أحذيتهم يمكن أن يؤدي هذا النقص في الإحساس إلى زيادة خطر حدوث جروح وقروح وبثور.
 
 
 
وإذا كان الشخص لا يتلقى العلاج من العدوى  يمكن أن تتطور القرحة وحتى الغرغرينا، إذا كان الشخص مصابًا بالغرغرينا ، فقد يحتاج إلى بتر الطرف فورا.
 
ومرض السكري يؤدي إلى تغيرات في الأوعية الدموية ، بما في ذلك الشرايين المؤدية إلى الأطراف ومنها اليدين والقدمين ، مما يقلل من تدفق الدم إلى كليهما، ويؤدي انخفاض تدفق الدم إلى الألم والعدوى والجروح التي تلتئم ببطء إذا أصيب الشخص بعدوى شديدة ، فقد يوصي الطبيب بالبتر.