حوار مع وزير التربية والتعليم

الكاتب : أ.د.فايز ابو عريضة

لعبت لغة الارقام الدور الرئيسي في لقاء الدكتور تيسير النعيمي مع عامر الرجوب على قناة المملكة والذي بدا بعرض نتائج استطلاعات الراي والذي اجراه مركز الدراسات الاستراتيحية ، وكان الحوار ساخنا لسببين رئيسيين اولاهما التحضير والاعداد الجيد لمادةالحوار للبرنامج وطريقة عرضها والمداخلات الذكية استجابة لنبض الشارع والتي يتقنها عامر الرجوب، والسبب الاخر كان لقدرة الدكتور النعيمي على تعامله مع استننَتاجات الاستطلاع بطريقة علمية في مناقشة الموضوع باسلوب علمي وقد يكون طبيعة تخصصة وخبراته الواسعة في مجال البحث العلمي التربوي الاثر الاكبر في ذلك ولذلك كان التفسير والتوضيح للارقام وكاننا امام مناقشة دراسة علمية بحثية بتحليل الاحصائيات ومراجعة النتائج والتعليق عليها وصولا للاستنتاجات ووضع توصيات منطقية وواقعية في ضوء نتائج استطلاعات الراي والذي يشوبه احيانا نسبة من الخطا المقبول علميا لتفاوت في مستويات العينة المستطلعة او حجمها التي قد لاتكون ممثلة لمجتمع الدراسة ومدى الجدية في الاجابة على اسئلة الاستطلاع، وهذا الامر يعيه الدكتور النعيمي باقتدار، فلذلك كان يعترف بقصور هنا وهناك سواء في التنفيذ او قدرة القاعدة على التعامل مع التقنيات الحديثة بنفس الكفاءة لنقص في الإمكانات ولم يغب عن باله طرح الحلول في ضوء نتائج بعض متغيرات الدراسة والتي جاءت بنسب قد يراها القارئ العادي متدنية لكنها مقبولة احصائيا، ومع هذا كان مستوى الحوار عاليا ومهنيا وخاصة في التعامل مع الارقام والنتائج والتوقعات، و اعتقد ان الرسالة وصلت للمعنيين كل حسب قدراته واهتمامته .