موطن السلام

الكاتب : سجى ياسر

سلامٌ على قلوبٍ اشتاقت لنسماتٍ تحمل في طياتها حبٌ وشوقٌ وألفة ، قلوبٌ عاشت في الماضي على أصوات أمهاتها الحنونة وعلى صيحات أجدادها الجهورة وعلى نغمات طيورها المهاجرة عاشت وأعطت كل الحُب والشوق والهدوء بينها ، أقامت مجتمعاً متكافلاً يضم في جوانبه الانسانية والرحمة ، والعدل ، والسلام .


مجتمعاً ترعرع فيه الكبير والصغير على القيم والمبادىء التي حث عليها ديننا فقامت أجيالٌ وأجيال ، ونهضت وكبرت في ظل التسامح والرحمة بينها ، لم نكن نسمع عن حروبٍ وفتن هنا وهناك في المشرق والمغرب .


عندما انظر إلى شاشة التلفاز وأرى ما آلت إليه بلادنا العربية من حروب ومنازعات ومؤامرات ينتابني شعورٌ بالحزن والأسف وأحياناً لا أصدق ما أرى أو اسمع خلف كواليس التلفاز حيث أن كل دولة عربية يعمها الألم والجراح والقتل .


غاب السلام ولم يعد كما كان في السابق أصبحنا تائهين في أنفسنا وفِي بلادنا ذاتها ، إلهي دعوتك أن يعمّ السلامُ ربوع بلادنا ونعود كما كنّا يداً بيد لا يفرقنا أحد .
عاشت بلادنا العربية .