لماذا ذلك؟

الكاتب : دعاء محمد صادق احمد الجعبة

ظاهرة عالمية سلبية، تعتبر من الظواهر المؤذية نفسياً و اقتصادياً و اجتماعياً،تطورت حتى أصبحت مهنة يتخذها المتسول بشكل دائم فهي من أسهل الطرق عليهم لكسب المال، ومع هذه الجائحة ازداد وجودها فلم يعد هناك مكان يخلو منهم فنراهم عند كل إشارة وعند كل مسجد فانتشارهم أصبح واسعاً.


والمريب أكثر أن بعض  الأهل أصبحوا يستخدمون أبنائهم لمثل هذه الغايات، يفرطون في مستقبلهم ودراستهم وعزة نفسهم فيدفعونهم لمثل هذا العمل.


والأمهات كذلك أشد بؤساً حيث أنهن يتخذن أبنائهن والأمراض التي قد تصيبهم وسيلة لكسب نقود أكثر، وكأن طفلها ليس بإنسان وإنما تستخدمه لتكسب تعاطفاً أكثر، مما يربي الأطفال على هذه العادة فتصبح جزءاً منهم ومن شخصيتهم، فالطفل يستخدم جسده ويشوهه كي يستثير عاطفة الناس.


فما السبب وراء كل ذلك هل هو فقر أم طمع أم أنها أصبحت هذه العملية التي تجحف في حق النفس عادة يتوارثها الأبناء عن آبائهم...؟!.