عاجل

تعميم حكومي مهم للمواطنين .. وتنويه لهذه الفئات منهم

غزة تنتصر ..


"وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ"    [الروم 47]

 
شاء المعتدون وأعوانهم أم أبوا ، فقد حققت المقاومة الفلسطينية نصرا تاريخياً جديدا يضاف الى سجل الشرف العربي والاسلامي بحروف من ذهب .
حرب غزة لعام 2021 ، أدخلت المقاومة الفلسطينية في صفحة جديدة ، وركعت العدو الصهيوني واذلته وافهمته ان هناك شعب لن ينسى ارضه ووطنه مهما طال الزمان، وان الموت والحياة في عيونهم واحدة يا اما نصر او شهادة .
 
المقاومة الفلسطينية الباسلة، اثبتت للأمة أنها قادرة على اذلال المحتل، وان جبروته ووحشيته لن توقفها او تجعلها ترضخ للأمر الواقع ، كما نادى بعض ابناء جلدتها من المسؤولين الذي رأوا ان اسرائيل امراً واقعاً لا بد من التعايش معه .. والقبول بالاحتلال والذل ..!!.
 
المقاومة الفلسطينية اليوم تتنصر على عدوها ومن خذلها ، وينطبق عليها قول الرسول صلى الله عليه وسلم: «إنَّما أخافُ علَى أمَّتي الأئمَّةَ المضلِّينَ. ولا تزالُ طائفةٌ من أمَّتي علَى الحقِّ ظاهرينَ لا يضرُّهم من خذلُهم حتَّى يأتيَ أمرُ اللَّهِ» (رواه الترمذي وصححه)..
المقاومة الفلسطينية اليوم ، تثبت للعالم بأنها رقم صعب في فلسطين وانه لا بد من التعامل معها ورسم مستقبل المنطقة ، فالحوار لا يكون الا مع الاقوى، كما انها استطاعت ان تعري المتخاذلين والخونة من ابناء جلدتها ..
 
الصراع مع الاحتلال طويل ، والمقاومة بعون الله ، سنراها خلال السنوات المقبلة اكثر تطوراً وتسليحاً وقوة بعون الله تعالى ..