من يوقف مسلسل المآسي في القطاع الطبي ..؟


ما حدث في مستشفى الجاردنز فاجعة مكررة لما حدث في مستشفى السلط الحكومي قبل اشهر ، وان كان عدد الضحايا أقل ..
فهي بالمجمل فاجعة أشد وطأة، لانها تعكس مدى استمرار الفساد الاداري، ومستوى الاهمال في القطاع الصحي، الذي لم يتم معالجته الى الان ..
ندعو الله ان تكون اخر الكوارث ، ولا نريد ان نشهد تكرارا لها في المستقبل ، فنريد اصلاحات جذرية في القطاع الطبي ، وليس اطلاق التهديدات والوعيد فهي لا تغني ولا تسمن من جوع ، وتؤشر على افلاس حكومي 
المطلوب اليوم رفد المؤسسات الطبية بالكوادر من اصحاب الخبرة والكفاءة وتزويد تلك المؤسسات بالاجهزة الحديثة والمتطورة ، فلدينا ولله الحمد الكفاءة الماهرة .. ولكنها للأسف تتسرب خارج حدود الوطن لاسباب معروفة
علينا ان نعترف ان هناك تراجع في القطاع الطبي الذي كنا نفتخر به ، ولكن ما زلنا نملك اعادته  في المقدمة والعمل عليه وفق استراتجية صحيحة تنهض به مجددا ، وهذا يحتاج الى ارادة سياسية قبل ان تكون مالية وادارية ..
ولكن للاسف ان بقيت الحكومات تكتفي بالزيارات الاستعراضية والاجتماعات غير المجدية وتشكيل اللجان والمتفرعة عنها سيستمر مسلسل التدهور وسنرى مزيد من الكوارث .. !!