عاجل

استمرار تعليق الدوام الوجاهي - تفاصيل

مشاريع بالمليارات من جديد .. هل هي وهمية وكيف سيقتنع بها الشعب الاردني ؟


عودتنا الحكومات الأردنية منذ سنوات عجاف على عدم تصديق التصريحات الرسمية التي تصدر عن المسؤولين فيها خاصة فيما يتعلق بالاستثمار بالمليارات في الاردن، بل ان حجم الاستثمارات في احدى الحكومات وصل على لسان مسؤوليها الى عشرات المليارات وكانت كلها فقاعات هوائية  جمعها اردنيون في مقاطع فيديو ساخرة وتم تداولخها على نطاق واسع..
 
بالاضافة الى المشاريع الوهمية التي تعلن عنها الحكومات بالمليارات، هناك مشاريع انفق عليها مئات الملايين وهدرت جهد ووقت الناس وضيقت الشوارع ، واستغرقت 11 عاما مثل مشروع الباص السريع الذي استقبله الاردنيون بردة فعل باردة وساخرة لسان حالهم يقول :" تمخض الجمل فولد فأراً .."  ، وسط تساؤلات عن الكلفة الحقيقية للمشروع وعن اسباب التأخير الكبيرة التي وقعت والخسائر الباهظة التي لحقت بالموازنة العامة ، مطالبين بالكشف عن الفساد ان وجد ..
 
اليوم، الحكومة تعلن انها تنوي إطلاق مشروعين قوميين بكلفة تزيد على ملياري دينار، ليتم البدء بتنفيذهما مطلع العام المقبل .
 
فالمشروع الاول هو الناقل الوطني الذي سيتولى تحلية مياه البحر الأحمر في العقبة ونقلها إلى بقية محافظات المملكة، بكميات تتراوح بين(250 -300) مليون متر مكعب سنويا، وبتكلفة تتجاوز المليار دينار .
 
المشروع الثاني هو استخدام الطاقة الشمسية الحرارية في المستشفيات العامة حيث سيعمل هذا المشروع على توفير كلف التشغيل للمستشفيات وضمان استدامة الطاقة حتى في حال انقطاع الكهرباء.
 
هذه الاخبار حتى لا تكون مثل المشاريع الوهمية ، كمشروع مدينة عمان الجديدة وغيرها الكثير ، يجب كشف تفاصيلها كاملة على الرأي العام الاردني ، فهو الذي يدفع الضرائب المتنوعة والمختلفة والكثيرة والذي سيمولها من جيبه المهترئ ..
فهذه المبالغ يجب ان لا تخضع للسرية ، ويجب ان يكون المشروع مفصلا للرأي العام من حيث المراحل وبدء التنفيذ والانتهاء والكلف ودراسات الجدوى وكل ما يهم دافع الضرائب الاردني .. 
 
نتمنى من الله ان تكون هذه التصريحات حقيقية وان ينفذ المشروعين بعام او عامين وليس بعقد او عقدين او ينساه الشعب الاردني ، فكم من ملايين اهدرت على افكار مشاريع وضاعت على الشعب الاردني الذي عانى الويلات والمآسي .... !!.