الاضطرابات النفسية ليست أولوية

mainThumb

08-08-2022 07:05 PM

السوسنة ـ أكد ممثل الشرق الأوسط في الجمعية العالمية للأطباء النفسيين، الدكتور وليد سرحان، الاثنين، أن معدلات الاضطرابات النفسية شهدت ارتفاعا أثناء جائحة فيروس كورونا وبعدها.


جاء ذلك خلال محاضرة بعنوان: "الصحة النفسية وجائحة كورونا" ألقاها في اليوم الثالث من فعاليات المؤتمر الإقليمي الرابع للتميز في التعليم الذي ينظمه مركز اليوبيل للتميز التربوي/ معهد اليوبيل التابع لمؤسسة الملك الحسين.

وقال سرحان، خلال المحاضرة، التي شارك بها عدد من الخبراء والأكاديميين، إن عام 2020 شهد ارتفاعاً كبيراً في عدد من يعانون من اضطرابات القلق والاكتئاب بسبب جائحة كوفيد-19.


وبين أن التقديرات الأولية تشير إلى زيادة في اضطرابات القلق و الاكتئاب الرئيسية خلال عام واحد فقط بنسبة 26 بالمئة، و 28 بالمئة على الترتيب، مشيرا إلى أنه من المتوقع الاستمرار في زيادة معدلات الانتحار حتى بعد الجائحة.


وكشف سرحان أن متابعة المرضى بعد 6 شهور من إصابتهم، أظهرت وجود أعراض اكتئابية لديهم بنسبة 30 بالمئة، مشيرا إلى أن كثيرا من الأعراض للحالات التي شخصت أظهرت أن 31 بالمئة منهم يعانون من اكتئاب، 46 بالمئة من زيادة القلق، و50 بالمئة من اختلالات معرفية، و36 بالمئة منهم من زيادة التعب، و 38 بالمئة من مشاكل في النوم.


وأشار إلى أنه ورغم وجود خيارات فعالة في مجالي الوقاية والعلاج، فإن معظم المصابين بالاضطرابات النفسية لا تُتاح لهم رعاية فعالة، كما يعاني كثيرون من الوصم والتمييز وانتهاكات حقوق الإنسان.


وأكد أن الاضطرابات النفسية واسعة الانتشار، ولا تأخذ أولوية في الأنظمة الصحية، مشيراً إلى أن جائحة كورونا كانت اختبارا لنقاط الضعف في المنظومة الصحية الوطنية.


وفي نهاية المحاضرة، دار حوار ونقاش بين الدكتور وليد سرحان والحضور أجاب خلاله على الاستفسارات والتساؤلات كافة التي تطرق لها الحضور.

بترا