فوائد قشور الموز

mainThumb

16-08-2022 01:11 PM

السوسنة - يمكن طحن قشور الموز واستخدامها لزيادة القيمة الغذائية.

قشور الموز مصدر لمضادات الأكسدة القوية والفيتامينات المهمة.

يمكن أن يكون قشر الموز، جزءاً من نظام غذائي متوازن.

وجد الباحثون أن قشور الموز، التي عادة ما نحولها إلى سماد، أو نرميها، يمكن معالجتها وتحويلها إلى دقيق مغذي، وفي دراسة جديدة، فإن استخدام كمية مناسبة من دقيق قشر الموز، في خليط كعك السكر، ينتج بسكويتاً مغذيّاً أكثر لذة وفائدة.

قال مؤلف الدراسة فايزان أحمد ، الأستاذ المساعد في جامعة عليكرة الإسلامية: "كان الهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو تحويل قشر الموز الخام إلى منتج قيم لأنه غني بالألياف الغذائية ومضادات الأكسدة ، وهي مفيدة جدًا للصحة".

خَبَزَ الباحثون قشر الموز...

بَيَّضَ الباحثون قشر الموز ، ثم جففوه، وطحنوه إلى مسحوق ناعم، بعدها، قاموا بخلط كميات مختلفة من دقيق قشر الموز مع الزبدة، ومسحوق الحليب منزوع الدسم، ومسحوق السكر ، والزيت النباتي ، ودقيق القمح، لإنشاء خمس دفعات مختلفة من كعك السكر، وخبزها، فاكتشف أحمد وفريقه أن استبدال 15٪ من دقيق القمح بدقيق قشر الموز أنتج كعكًا بنيًا وأكثر صلابة ، ربما نتيجة لزيادة الألياف من القشور.

أكثر صحة...

وفقًا للباحثين ، كان الكعك المحتوي على دقيق قشر الموز أكثر صحة، حيث يحتوي على نسبة أقل من الدهون والبروتين، وكميات أعلى من الفينولات، ومستويات محسنة من مضادات الأكسدة مقارنة بتلك المصنوعة من دقيق القمح فقط.

وأكد أحمد أن استخدام قشر الموز في تركيبات المنتجات الغذائية يمكن أن يساعد في تحسين الجودة الغذائية مع المساعدة في الوقاية من الأمراض المختلفة ، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية والإمساك وسرطان القولون والسكري والسمنة.

أفضل دفعة...

وجدت لجنة مدربة أن ملفات الكعك الذي يحتوي على أقل مسحوق قشر الموز (7.5٪ فقط) لديه قبول عام أعلى مقارنة بالدُفعات الأربع الأخرى.

وحافظت هذه الدفعة أيضًا على ما لذة طعمها، حتى بعد تخزينها في درجة حرارة الغرفة لمدة ثلاثة أشهر!

وأشار أحمد إلى أن "دمج قشر الموز في خليط الكعك، يمكن استخدامه كبديل جيد من أجل تعزيز القيمة الغذائية ومدة الصلاحية"، وأضاف: "يمكن أن يساعد أيضًا في خفض مستويات السكر في الدم والكوليسترول".

قشر الموز غني بالعناصر الغذائية...

قال أحمد: "وفقًا لبحثنا ، يمكن أن يكون استخدام قشر الموز (المطحون) بديلاً جيدًا في صياغة منتجات المخابز نظرًا لاستهلاكها على نطاق واسع".

وبحسب"أماغرو اكويترو"، اختصاصي التغذية المسجل في مستشفى جامعة ستاتن آيلاند في نيو يورك، فإنّ الكعك المُكَمَّلِ بقشر الموز قد حسَّنَ "الخصائص الوظيفية والغذائية" وعزَّزَ العمر الافتراضي لأن قشر الموز غني بمضادات الأكسدة والفينولات.

عن أهمية قشر الموز...

قالت إميلي فيفور ، أخصائية التغذية المسجلة في "Long Island Jewish Forest Hills" في كوينز ، إنه في البلدان غير الغربية ، يترك العديد من الطهاة والثقافات قشر الموز في الطهي.

وأضافت: "أولئك الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا قد يستخدمون القشور كبديل للحوم".

ووضحت فيفور بأنّ التقشير يوفر مصدرًا جيدًا للألياف بالإضافة إلى قوام مشابه يحاكي لاعبي الرياضة.

طريقة لتقليل هدر الطعام...

قالت فيفور: "بالنسبة لأولئك الذين يبحثون عن طرق لتقليل هدر الطعام ، قد يكون قشر الموز خيارًا".

وقالت أيضًا إنه بالنسبة للأشخاص الذين يبحثون عن أفكار لتجربتها من خلال تجربة مكونات جديدة ، فقد يكون قشر الموز شيئًا يتحدى قدراتهم في الطهي.

وأردفت: "خاصة إذا كنت خاليًا من الغلوتين وترغب في زيادة الألياف في الخبز الخالي من الغلوتين".

نظف القشور قبل الاستخدام...

توصي فيفور بغسل قشور الموز وفركها جيدًا لإزالة أي بكتيريا أو أوساخ أو مبيدات حشرية أو ملوثات من الخارج، وتشدد على ذلك لضمان الحصول على قوام ومذاق جديد في الطعام، ونيل الفوائد للوقاية من الأمراض."

و بالرغم من كل هذه الفوائد، فيقول الخبراء، إنّ قشر الموز المطحون وحده، لا يحل محل أي مجموعات غذائية، ولكن يمكن أن يكون جزءًا من نظام غذائي متوازن.

إقرأ أيضاً :