إعلام اليرموك تحصل على جائزة أفضل بحث في ملتقى علمي دولي

mainThumb

23-11-2022 07:54 PM

السوسنةـ فازت كلية الاعلام في جامعة اليرموك بالمركز الأول لأفضل بحث علمي مقدم من قبل طلبة كليات الإعلام على مستوى الدولي لطلبة كليات الإعلام للعام الثاني على التوالي ، وذلك في الملتقى الإعلامي الطلابي الرابع بعنوان "الإعلام الرقمي والهوية الوطنية) تحت شعار (هويتنا مسؤوليتنا) "وتأتى النسخة الحالية للملتقى لتكون الأكبر نطاقاً وانتشاراً، بمشاركة طلابية واسعة بلغت 568 طالباً وطالبة ينتمون لأكثر 12 دولة وبإجمالي 32 جامعة ومؤسسة أكاديمية وبحثية ونظمته كلية الاتصال في الجامعة القاسمي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وحاز البحث الفائز والموسوم بـ “العلاقة بين التربية الإعلامية وترسيخ قيم المواطنة في ضوء النظرية السلوكية"، وقدمه الطالب صهيب يوسف البدور من قسم الإذاعة والتلفزيون بكلية الإعلام وبإشراف ومتابعة الدكتور محمد حابس البرماوي.

وقال الدكتور البرماوي، إن هذا البحث بمثابة نتاج علمي من الطالب وضمن معايير أكاديمية وعلمية اتبعها الطالب المشارك أثناء المساق، وخضعت لمعايير الأصالة والتجديد والابتكار في مجال علوم التربية الإعلامية من قبل اللجنة العلمية المشرفة على المؤتمر، وذلك ضمن معايير واشتراطات أكاديمية أفضت الي تحقيق الفوز بالمركز الأول. وفي كلمة للبدور، أثنى فيها على جهود مُشرفهِ،

وقال: "أتقدم بعظيم الشكر والامتنان للدكتور محمد حابس البرماوي، من كلية الإعلام- جامعة اليرموك، الذي أشرفَ على بحثي وأولاه العنايةَ والاهتمام، منذُ أن كانَ فكرة حتى أخرِ لحظة، وأقولُ له: كنت دائمًا نعمَ المعلم والأخ الكبير والأب الحليم، وكنت دومًا يدَ عون لطلبتِك المتميزين؛ فلكَ مني عظيم المحبة ووافر الاحترام".

وأشار البدور في كلمته إلى دور الإعلام في توعية الأجيال بقضايا أمتها وقضاياها الوطنية المعاصرة، ويعد ركنًا أساسيةً في ركائز أي دولة، وفي ضوء ما يعيشهُ الأردنيون اليوم وغيرهم من كثرة المضامين الإعلامية التي تبث عبر وسائل الإعلام لا سيما الحديثة منها؛ أدى ذلك إلى انتشار الشائعات، وما تحدثُ هذه الشائعات من تأثيراتٍ سلبية على النشء والمجتمع، والتي قد يكون البعض منها ممنهجًا ومخططًا له لتحقيق أهداف وغايات؛ وتكمن خطورة الأمر في أن بعض الأفراد يتداولون هذهِ الشائعات ويأخذونها على محمل الجد دون التحري عن حقيقة مصادرها؛ ومن هنا ظهرت الحاجة للتربية الإعلامية كضرورة وطنية.

ونُظم الملتقى بحضور عدة شخصيات من نخبة الإعلاميين على مستوى دولة الإمارات العربية والوطن العربي من بينهم معالي الدكتور علي محمد شمو وزير الإعلام السوداني الأسبق وسعادة محمد جلال الريسي مدير عام وكالة أبناء الإمارات وسعادة الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام رئيس المجلس الاستشاري لكلية الاتصال بالجامعة القاسمية وغيرهم من كبار الشخصيات.