أوراق بيضاء

mainThumb

06-12-2022 03:02 PM

قالت زوجتي : أين سرحت ؟
لم أستطع الرد تشاغلت بتقليب رزمة من الأوراق كانت أمامي ، كانت كلّها بيضاء ، ألحّت عليّ قلت لها أنا متعب قليلا فقط .. خرجت زوجتي الآن وها أنا أمسك بقلمي وأركز سنّه على الورقة البيضاء أمامي .. لم أترك موضوعا اجتماعيا فيه صلاح للفرد والأسرة والمجتمع إلاّ وكتبت فيه فلم ينصلح الفرد ولم تنصلح الأسرة ولم ينصلح المجتمع .. لم أترك فرصة تفوتني في وسائل الإعلام إلاّ ونبّهت إلى ضرورة أن نغيّر ما بأنفسنا حتى يغير الله حالنا إلى حال أفضل ..
حاولت أن أحرّك سنّ القلم فلم يتحرّك من مكانه في مرّات كثيرة كان يتباطأ ولكنه في هذه المرّة تمرّد عليّ .. هل أحطّم هذا السنّ وأبحث عن غيره ؟ محال فقد ألفته وألفني وعاشرته ردحا طويلا وأنا خلقت وفيّا فلماذا لا ألتمس له الأعذار ؟
ومضت فكرة غريبة أمام ناظري هل ملّ هو الآخر من الترديد والتكرار والتذكير والدعوة إلى وإلى وإلى هل بلغت به الجرأة أن يتركني وحيدا أصارع طواحين الهواء ؟ أنا متعب قليلا ..ولو أنني ألقي بقلمي بعيدا أكون خائنا لضميري ووجداني وما تربيت عليه من قيم .. ربما تكون هذه الورقة التي تستلقي أمامي غير جديرة بحمل الفضائل التي سأخطّها عليها ألقيتها بعيدا ثم ألقيت بالورقة التي تلي ثم التي تلي ثمّ ، ثمّ لم يبق أمامي أيّة ورقة الآن ..أنا متعب وأحتاج إلى إجازة طويلة طويــــــــــــلة