أحلام

أحلام
الكاتب : ابراهيم محمود ابو عجمية
عندما أغلقت القلب لم تسقط النجوم ولم تبارح مكانها ..فقط خبت قليلا ..ظلّ كلّ شيء على حاله ..وكنت أظنّ أن كلّ شيء سيتغيّر فلا يبقى شيء من الماضي ولا من الحاضروأدركت أن الكلام تتطاير حروفه مع الهواء وأن كلّ شيء سينتهي حتى الحلم الذي كنت أعيشه بكلّ جوارحي.
 
أيّها السادة ليست الأحلام سواسية . هناك أحلام تبعث على الفرح ، وأحلام تبعث على الأسى ، وأحلام تبعث على الحزن ونادرا ما تصدق الأحلام الوردية كما يقولون .. أحلامنا دائما لها حدود مسوّرة بجدران كالحة يقف دون طلاوتها وحلاوتها شبح الفراق ، وهاجس الوداع ، وانتظارخيبة الأمل وقصائد حزينة تظلّ مطبوعة على جدران القلب وعلى نياطه.
 
لم يتغير شيء إلاّ أنّ الحلم أصبح كابوسا وما دامت الحياة مليئة بالمتناقضات .. أحلام تتلوها أحلام وكوابيس لا تنتهي فماذا يتبقى للإنسان ليحلم مع أن أحلامه تنتهي دائما بالفواجع وليس بالمسرات .. يحلم بتحقيق العهود والوفاء بها ، يحلم بأن يلتقي الذي يحبها بدون حواجز ، بدون وشاة أو حاسدين ..كثيرة هي الأحلام التي يعيشها المرء ولكن هل لكل الأحلام نهاية سعيدة ؟ أشكّ في ذلك كثيرا .
 

آخر الأخبار

أكثر الأخبار قراءة