لعشاق أفلام الرعب..إنها سبب في جلطات القلب..فاحذر

لعشاق أفلام الرعب..إنها سبب في جلطات القلب..فاحذر

السوسنة - مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، يتوجه كثيرون لوسائل تسلية متعددة، من سهرات خارج المنزل وداخله، أما بالنسبة لداخله، فتكون السهرات غالبا على شاشات التلفزة، ويفضل الغالبية مساهدة أفلام الرعب دون علمهم أن مشاهدة هذا النوع من الأفلام له تأثير ضار على الصحة وقد يكون له عواقب وخيمة .

اقرأ أيضا : أحلام تثير جنون راغب علامة بأول يوم تصوير في ذا فويس!!

 
فيلم الرعب
وكشف موقع" webmed" عن وجود دراسات حديثة أكدت أن هناك آثارا ضارة على الصحة عند مشاهدة أفلام الرعب وأهمها :
 
ارتفاع فى عدد دقات القلب.
 
انخفاض درجة حرارة الجسم بضع درجات.
 
قشعريرة ووقوف شعر الجسم .
 
ولكن مشاهده أفلام الرعب تعد سلاحا ذا حدين له بعض المميزات وأيضا له أضرار كثيرة على الصحة، وأظهرت دراسة أجراها باحثون في جامعة ويستمينيستر في بريطانيا (The University of Westminster) أن تدفق الأدرينالين في الجسم أثناء مشاهدة فيلم رعب مدته 90 دقيقة من الممكن أن يحرق ما يعادل 113 سعراً حرارياً وهو ما يساعد فى خفض وزن الجسم، كما أن مشاهده أفلام الرعب تساعد فى التقليل من التوتر من خلال إخراج العواطف المكبوتة.
 
 
 
حيث أكدت العديد من الدراسات إن مشاهدة الشخص لفيلم الرعب يمثل طريقة لإخراج المشاعر السلبية التى تؤثر على صحة الإنسان النفسية.
 
كما أكدت الدراسات أن مشاهدة أفلام الرعب تزيد من قوه الجهاز المناعى لجسم الإنسان، حيث تبين أن عدد كريات الدم البيضاء قد ازداد بشكل ملحوظ فى تحليل الدم للشخص الذى يشاهد أفلام الرعب، كما أن زيادة إفراز الأدرينالين الحاصلة تؤثر كذلك وتزيد من نسبة كريات الدم البيضاء وذلك لأن الأدرينالين يؤثر بطبيعة الحال على جهاز المناعة.
 
أما عن الأضرار التى قد تظهر على جسم الإنسان عند مشاهده أفلام الرعب كثيرة وهى :
الرعب
الإصابة بجلطات الدم، حيث أكدت بعض الدراسات أن مشاهدة افلام الرعب تزيد من فرص تكون الجلطات الدموية نتيجة زيادة إفراز البروتين الذي يسبب الجلطات.
 
 
 
الإصابة بالأزمات القلبية، حيث تؤدى مشاهدة أفلام الرعب عند الشخاص الذين يعانون من أمراض بالقلب من زيادة تلك الأزمة وإصابتهم بأزمات مفاجئة عند مشاهدة فيلم الرعب، فالخوف وحده قد يتسبب للبعض بالجلطة كما أن التوتر الذي يشعر به الفرد أثناء المشاهدة يؤدي إلى زيادة إفراز الأدرينالين الذي يقوم بدوره بتضييق الأوعية الدموية فيضطر القلب للعمل بإيقاع أسرع وأكثر قوة من أجل ضخ الدم مما يؤثر بالسلب على عضلة القلب عند الأشخاص الذين لديهم مشاكل سابقة.
 
اقرأ أيضا : بحادثة مفجعة..فتاة بعمر الورد تقضمها أنياب القرش..اعرف قصتها