الإيقاع الحيوي والوزراء

الإيقاع الحيوي والوزراء
الكاتب : أ.د.فايز ابو عريضة

 تتعرض قدرات الانسان البدنية والعقلية والنفسية إلى التذبذب على مدار اليوم  وخلال الاسبوع والشهر والسنة من الصعود والارتفاع والهبوط والتراجع فقد ترى الشخص نفسه في صعود وهبوط في اداءه خلال اليوم الواحد فترى أحدهم يبدع صباحا ويطلق عليهم النمط البلبلي ومنهم من تتجلى قدراته في وسط النهار ويطلق عليه النمط الحمامي ومنهم من يصل إلى أعلى مستوى لديه في الفترة المسائية ويسمى النمط البومي نسبة إلى البوم والتي قد يعتبرها  البعض نذير شؤم ويراها غيرنا مصدر تفاؤل وينسحب  ذلك على الأسبوع والشهر حيث هناك منحنيات ايجابية وسلبية واليوم الحرج فيما بينهما ويتعامل بعض الدول مع الافراد في ضوء نمطة ومنحنياته لضمان الجودة والسلامة ويمنع الطياريون من التحليق احيانا في ضوء هذه المعايير ويمر الانسان خلال العام وفصول السنة بحالات من الصعود والهبوط مما تتفاوت ردود افعاله او تصريحاته تبعا لنمطه ولذلك نتمنى ان يخضع الوزراء والنواب إلى فحوصات عدة منها فحص الذكاء(IQ) وكذلك تحديد انماط الوزراء حتى نستطيع التعامل معهم والوقت المناسب لمقابلتهم لانه من الصعوبة ان تلتقي بالبومي صباحا او البلبلي مساء وبالمناسبة من السهولة بمكان التعرف على ذلك من خلال يوم الميلاد مع تطبيقة على معادلة معروفة لتكتشف ذاتك والاخرين والاهم من ذلك ان يحجر على بعضهم من الحديث والتصريح الا في ضوء نمطه فمن الصعوبة ان يصرح البوم صباحا ومن خلال تتبع التصريحات والمقابلات والخطب تجد التفاوت والتباين في الشكل والمضمون تبعا للايقاع الحيوي للفرد وهذا قد يسهل مهمة الوزير والنائب والمسؤول والمواطن في اداءه لاننا راينا العجب العجاب خلال الايام الماضية في حوار الطرشان