نصف مستخدمي منصة درسك من الطلبة واجهوا مشكلات تقنية

السوسنة - أظهرت نتائج استطلاع أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية، أن نصف المتابعين لمنصة التعليم الالكتروني والقنوات التلفزيونية التعليمية المقدمة من وزارة التربية والتعليم، لا يرون فرقا في جودة التعليم المقدم للطلبة بين المنصات الالكترونية أو القنوات التلفزيونية.

اقرأ ايضا: اخلاء 15 شخصا من الحجر الصحي في أحد فنادق العقبة

وركز الاستطلاع الذي نفذته دائرة استطلاعات الرأي العام والمسوح الميدانية في مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، ضمن سلسلة استطلاعات نبض الشارع الأردني-17، على المنصات الإلكترونية والقنوات التلفزيونية التي اعتمدتها وزارة التربية والتعليم في العملية التدريسية خلال فترة حظر التجول.

وأشارت إلى أن 55% من الطلبة يستخدمون المنصة الالكترونية "درسك" التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم، و61% منهم راضون عن هذه المنصة بدرجة كبيرة ومتوسطة، فيما تعتقد الغالبية العظمى من المستجيبين (80%) أن هذه المنصات ليست بجودة التعليم المدرسي.

وبحسب الاستطلاع الذي نفذ على عينة ممثلة للمجتمع الأردني ومن المحافظات كافة، فإن نصف مستخدمي منصة "درسك" من الطلبة واجهوا مشكلات تقنية أثناء عملية التسجيل والمتابعة لهذه المنصة.

اقرأ ايضا: الاردن يوقف تصدير السلع الغذائية

وعن أداء الكادر التدريسي في القنونا التلفزيونية، أظهر الاستطلاع أن 72% من المستخدمين لمنصة "درسك" راضون عن أداء المدرسين الذين يقومون بالتدريس في هذه المنصة (راضون بدرجة كبيرة 26%، راضون بدرجة متوسطة 46%)

كما أن نصف الطلبة 51% يتابعون القنوات التلفزيونية التي تقوم ببث الحصص المدرسية (جو درسك 1، 2)، حيث أن 66% منهم راضون بدرجة كبيرة ومتوسطة عن هذه القنوات، والغالبية العظمى من الطلبة المتابعين لهذه القنوات (74%) راضون بدرجة كبيرة ومتوسطة عن أداء المدرسين الذين يقومون بإعطاء الدروس عبر هذه القنوات (درجة كبيرة 27%، درجة متوسطة 47%).

اقرأ ايضا: تفريغ باخرة قمح في العقبة وبانتظار 15 باخرة اخرى

وأشار الاستطلاع أيضا، إلى أن نصف الطلبة (53%) يتابعون بشكل يومي منصة "درسك" او القنوات التلفزيونية (جو درسك 1, 2)، بينما (21%) من الطلبة يتابعون المنصة او القنوات مرة واحدة كل يومين.

كما بين أن (80%) من الطلبة الذين يستخدمون المنصة الالكترونية او قنوات جو درسك، راضون بدرجة كبيرة ومتوسطة عن شرح مادة اللغة العربية، و (76%) عن شرح مادة العلوم، و (72%) عن شرح مادة الرياضيات، بينما نصف أهالي الطلبة (54%) راضون عن شرح مادة اللغة الإنجليزية.