في العزلة نعرف الله .. العنود خزاعله

"هدى النبى صلى الله عليهم وسلم هديه في العزلة لمن لا يأس على نفسه من اختلاط."

حيث يمكن ان نعرف العزلة بأنه حالة من الانعزال و عدم وجود أي وسيلة إتصال مع الناس والاصدقاء، وقد تتسبب العزلة لإنهيار االعلاقات الأسرية وفقدان الأصدقاء وحتى الوظائف.

وتنقسم العزلة الى عزلة قصيرة المدى و طويلة المدى حيث ان العزلة قصيرة المدى قد تكون مطلوبة احيانا من أجل خصوصية الفرد وذاته، كالوقت التى يقضيه الفرد في العمل أو التفكير في دراسته براحه دون الازعاج.

والعزلة طويلة المدى غالبا مايكون غير مرغوب فيها لانها قد تسبب الشعور بالوحدة وعدم القدرة على اقامه العلاقات مع الاخرين وقد تؤدي الى الاكتئاب.

ومن الأسباب التى تنشأ عن العزلة الأمراض التى تصيب الفرد مثل الاكتئاب والقلق الشديد من الاختلاط بالاخرين والبطاله التى تؤدي بالكثير من الافراد الى العزلة بغض النظر عن أعمارهم ومن الأسباب الاخرى ايضا فقدان الثقة بالنفس أو فقدان العلاقات الاجتماعية العميقة.

ويمكن ان تؤدي العزلة الى آثار كثيرة منها سلبية ومنها إيجابية، ومن الاثار السلبية التى تؤثر على صحتنا البدنية والعقلية حيث ان هناك دراسة علمية أثبتت أن العزلة تزيد من خطر الاصابة بالعديد من الامراض مثل امراض القلب والخرف وايضا مرض الاوعية الدموية .
ومن الاثارالإيجابية في بعض الأحيان، أن العزلة تعطي الشخص مجالا في الإنفراد مع نفسه بعيدا عن الاخرين للتحفيز والابداع في مجال عمله واخذ بعض القرارات المهمة، حيث يمكن ان تكون لها دور في تطوير الذات ويمكن ان تساعد الشخص على اكتشاف هوايته بعيدا عن الاخرين.

والعزلة ليست بالسوء الذي نعتقده بل لها وجه اخر قد يفيدنا أحياناً مثل التعرف على الذات لانه معظمنا نندمج بالحياة وانشغالاتها الى الحد الذي ننسى فيه أنفسنا وفي هذه الحاله نحتاج الى العزلة عن الاخرين لفترة قصيرة للتعرف على ذاتنا وفهمها.

وايضا قد تؤدي الى تنشيط الابداع لدينا لانه في هذه الحال نتعرف على أنفسنا وقدراتنا وتعتبر العزلة في بعض الاحيان وسيلة تفريغ وتصالح مع الذات .

واخيرا يمكن ان نقول أفضل التفكير يكون في العزلة والاسوأ فيه يكون في الإزدحام .


*طالبة اعلام – جامعة اليرموك .