رأي في نتائج الثانوية العامة

الكاتب : سلام الحلايقة

إكتشفت في المملكة العربية السعودية، أن الناس لا يحتفلون بنتائج الثانوية العامة، وفي هذا خير كثير، لاختفاء ظاهرة اطلاق الرصاص والالعاب النارية الممكن أن تطلق في هذ اليوم، ناهيك عن حالة الإنتحار الممكن أن تحصل، ولا تنسوا القتل والشجارات الممكن أن تقع.


الثانوية العامة في المملكة مثل أي سنة دراسية عادية يكمل فيها الشخص مواد الدراسة ليتأهل لدخول الجامعة مثل الكثير من الدول العربية وفي العالم، وهناك سبب أخر، أغلب الطلاب يحصلون على علامات الممتاز أو الجيد جدا.... ولكن الفرز الحقيقي يكون في الجامعة والتخصصات الجامعية وامتحان القبول الشرس لدخول التخصصات العلمية العالية، وفي المقابل هناك جامعات وكليات تقبل المستوى الأقل...


لم أقابل أي شخص في السعودية ذكر لي نتيجته في الثانوية ولكن يمكن أن يتحدث عن مستواه الجامعي والخبرات التي حصل عليها في أيام الدراسة الجامعية وهدفه الأسمى الحصول على تدريب بعد إنتهاء الجامعة أو وظيفة أو مشروع...


بالنسبة لفلسطين المحتلة والأردن تنتهي الحياة عند نتائج الثانوية العامة للكثير من الأشخاص الذين لا يحالفهم الحظ... وتنتهي بالاحتفالات للأشخاص الذين يحصلون على علامات عالية وغير مصدقة في قاموسي الخاص، على مدار سنوات حصل الكثير من الطلاب على علامات مروعة تتعدى التسعة وتسعين وليس لهم أي ذكر أو إنجاز يذكر حتى اللحظة ومنهم من قابلناه في جامعاتنا وتخصصاتنا وكانوا ما زالوا يعيشون دائرة الحلم والحنين " وكل شوي اذا صار معاه مشكلة يحكي انا حصلت على معدل ٩٧ وهيك بعملوا في وانا وانا وانا"....


من هنا أقدم التهاني لطلاب الثانوية وأتمنى من الله تعالى أن ينتهي هذا الشكل من أشكال الفرح وتكون الفرحة الكبيرة عند الحصول على وظيفة يستحقها الشخص أو إفتتاح مشروعه الخاص... ويكمل في مسيرة الإنجازات على الصعيد العملي والمعرفي بطريقة تخدم وطنه وشعبه...

المحصلة ليست العلامة ولكن الإنجاز ما بعد العلامة والرقي في الشخصية والفكر، والإحترام والبعد عن الكبر، والحياة لا تتوقف عند نتيجة توجيهي من العشرة الأوائل أو من الذين لم يحالفهم الحظ..

ممكن أن تكون صاحب حرفة أو صنعة وتكون لك سمعتك أفضل من عالم...ويمكن أن تكون حصلت على معدل ٩٩ ولم يحالفك الحظ في تخصصك الجامعي وحولت من تخصص لتخصص بسبب أنك لست قادر على الإكمال، وما زلنا نرى الكثير من أصحاب علامات الجيد وجيدا جدا من أفضل الطلاب والذين يحصلون على علامات ممتازة أو خبرات مميزة في الجامعة أو ما بعد ذلك .


المهم وفي النهاية أن تكون صاحب طموح